دريك     ، مغني وكاتب أغاني وممثل ومنتج كندي. إسمه الأصلي أوبري دريك غراهام، ولد يوم 24 تشرين الأوّل/أكتوبر عام 1986،   دريك    أصبح معروفا عن طريق لعبه دور جيمي بروكس في المسلسل الكندي الدرامي "Degrassi: The Next  Generation".

 

 

دريك    وطفولة مؤثرة

كان والده يعمل "درامر" في فرقة الفنان ​جيري لي لويس​، وأمه ساندي غراهام كانت مدرسة لغة إنجليزية ومنسقة أزهار. انفصل والداه عندما كان في الخامسة من عمره، وبعدها أخذته والدته إلى تورنتو وعاد والده إلى أميركا واستقرّ في ممفيس، وكان دريك  يزوره أحيانًا.

أمضى طفولته بالقرب من شارع وستون في حي للطبقة العاملة في المدينة. انتقلت عائلته إلى فوريست هيل وهو حي أكثر ثراء في المدينة، تسرّب دريك في وقت لاحق من المدرسة وحاز شهادة الثانوية العامة في عام 2012.

عاش دريك الكثير من المعاناة في صغره، حيث تم القبض على والده أثناء محاولته ​عبور الحدود​، وكافحت أمه لدعم الأسرة، وواجه البلطجة في مدرسته ذات غالبية البيضاء فقط لكونه يهوديا أسود.

 

 

دريك    وأولى خطواته الى العالمية

في حزيران 2009 ،وقّع دريك عقدا مع شركة "يونغ ماني" التي يملكها ليل وين، وفي شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام نفسه، اصدر ليل وين بياناً جاء فيه انه انتهى  من البوم  دريك  بعنوان "أشكرني لاحقا" " Thank Me Later" و قد أصدر الالبوم في 15 حزيران/يونيو 2010 واحتل الألبوم المركز الأول في ترتيب الألبومات الأميركية بيلبورد 200 وحاز على جائزة البلاتينوم من رابطة صناعة التسجيلات الأميركية.

 وفي 15 تشرين الثاني من العام 2011 ، أصدر دريك البومه الثاني بعنوان "Take Care". وبعد ذلك إلى إطلاق أربعة ألبومات،  Thank Me Later"، "Take Care"، Nothing Was the Same" و "Views".

تتميز أغنياته بكلماتها التي غالبًا ما تتحدث عن تجاربه الشخصية والعلاقات مع النساء، فقد كانت طفولة دريك مختلفة عن معظم مغني الراب الآخرين، فكانت تغضبه فكرة أن ينشأ في حيّ مع الأسلحة والمخدرات.

و قد عمل دريك مع العديد من فناني الهيب هوب مثل: ليل وين، جيزي يونغ، كانييه ويست، إمينيم ومس رانا نانا، جي- زي وغيرهم، وشارك أيضا مع فنانين آخرين في مجالات أخرى مثل : ​ريهانا​، ​نيكي ميناج​، ​أليشيا كيز​. وقد تم ترشيح دريك لجوائز غرامي وحتى تمّ اختياره لتقديم حفل الغرامي 2010، وقد فازت شركة دريك للإنتاج بالعديد من الجوائز ومنها جائزتين من غونو ورد لأفضل مغني راب جديد في الـ 2010.

 

 

دريك   وتعصبه نحو المحجبات

أشار دريك في إحدى حفلاته الى أربع فتيات يرتدينَ الحجاب وطلب منهنّ نزعه إذا أردنَ الدخول الى مكان حفله. وضج الخبر في هوليوود وتداول رواد مواقع التواصل فيديوهات متعددة لدريك وهو يشير الى الفتيات المحجبات ويطلب منهن خلعه واصفاً إياه بـ"اللعنة". واعتبر البعض ان دريك لا يلام على هذا الفعل باعتبار أن وجود فتيات محجبات في مكان يتم الرقص والإستعراض وشرب الخمر فيه إهانة لهنّ قبل أن يقوم دريك بإهانتهنّ أمام الناس. ومن جهة أخرى، اعتبر البعض أن دريك متعصب تجاه الديانة  الإسلامية.

وأوضح دريك في بيان أنّه: "دائما ما أحرص في كل حفلاتي على أن أختتمها بإرسال دعوات لجمهوري بضرورة أن يحبوا بعضهم وأن يتحدوا جميعا، ولكنني فوجئت في المقابل بأنه تم استخدام كلامي في قصة إعلامية خاطئة، تتعلّق بعدم احترامي للمسلمين".

وروى دريك حقيقة ما حدث في الحفل: "كانت هناك 4 سيدات في الحفل، وواحدة منهن كانت مرتدية لجاكيت ووشاح يقيها من البرد، وعلّقت بأن تقوم بخلعه لأنني أحب أن أداعب جمهوري بشكل ودي".

وأكد دريك أنه يعلم جيدا ما هو الحجاب، وأنه لم يجرؤ قط على أن يقلل من أهمية من ترتديه، وأنه فخور جدا من أن جمهوره من أديان وعرقيات مختلفة. وطالب دريك في ختام بيانه من روّج لهذه القصة الإعلامية الخاطئة بأن يقضي المزيد من وقته في تعلّم الثقافات المختلفة، بدلا من سعيه لتفرقة البشر.

 

دريك    الممثل

في عام 2001 ، بدأ دريك حياته المهنية في التمثيل في دور جيمي بروكس في مسلسل ديقريس : الجيل التالي، وكان الدور يتحدث ان بروكس هو نجم كرة السلة الذي أصبح معوق جسديا بعد أن اطلاق النار عليه من قبل زميلة، وقد انهى شخصيته في المسلسل بعد 138 حلقة. وفي حزيران/ يونيو 2010 ، اعلن دريك عن دور بارز له في لعبة الفيديو التروس الحرب 3. وكان من المقرر ان يلعب جزءا من ستراتون جيس ولكن تضارب المواعيد جعله  يذهب الي شخص آخر. وفي اواخر كانون الثاني/يناير 2011 اعلن دريك انه كان في مفاوضات من اجل ان ينضم إلى ​ايفا غرين​ وسوزان ساراندون في الفيلم المرتقب "التحيكم "، ولكن في نيسان 2011 اعلن دريك ان الفيلم ليس في مخططته وهو يضع تركيزه الكامل على البومه الجديد.

 

دريك    الموسيقي

في شباط 2006 ، أصدر  دريك   أول MIXTAPE المحسن، وقد اتيحت عبر موقعه على الإنترنت وصفحته في ماي سبيس الرسمية. وفي عام 2007 اطلق سراح MIXTAPE آخر وقدر اصدر أيضا فيديو "Replacement Girl" مع المغني تري سونغز، وفي عام 2007 أصبح أول مغني راب كندي غير مركزه الفني بسبب شريط فيديو واحد قد تميز به كما ظهر في عدت اغاني ري ماكس مع ليل وين كما ظهر في ري ماكس " Man of the Year " وكان تم إصداره من قبل بريسكو ورضا فلو. وفي عام 2008 ، اعطى ليل وين بعض اغاني الراب ل دريك وبعدها دعاه إلى هيوستن في جوله معه، ومن ثم سجل دريك العديد من الاغاني مع ليل وين مثل "Ransom" والنسخه الاصلية من "I Want This Forever" وبعض الريمكس مثل أغنية دريك "Brand New" .

و في شباط/فبراير 2009 ،أصدر   دريك    MIXTAPE الرسمي الثالث وقد كان تحميله مجانا على مدونته يضم كل من ليل وين وبي بون وأوماريون ولويد وتري سونغز وقد تم تنزيله أكثر من 2000 مرة فقط في الساعات الأولى من صدوره وقد حقق نجاحا كاسحا وقد وجدت هذه الاغاني في النهاية طريقها الى الراديو نظرا لنجاح اثنين من البومات MIXTAPE و من انجح الاغاني في هذا الالبوم "Best I Ever Had" و"Successful".

 

دريك    وتحدّي "كيكي"

اصدر الفنان العالمي   دريك   تحدّي الـ "كيكي" بالتزامن مع طرح أغنيته الجديدة "كيكي هل تحبيني"؟ وطلب من المتابعين أن يقوموا بقيادة السيارة والرقص خارجها وهي تسير في الشارع.

هذا التحدي واجه الرفض وعاقب عليه القانون بسبب الحوادث التي تسبب بها هذا التحدي وسقوط العديد من ضحايا حوادث السير الى جانب العديد من المخالفات في قانون السير التي أثارت زحمة في السير وألحقت عقوبات مالية بالمخالفين كما السجن لمدة محددة في حال استمروا في المشاركة بالتحدّي.

وتساءل العديد عن "كيكي" التي شغلت العالم بعد 24 ساعة من طرح الكليب، حيث كشف   دريك    أنها فتاة حقيقية اسمها كيشا شنتي كيكي مولودة قبل 30عاما في مدينة أوتاوا الكندية وهي مغنية وممثلة وكاتبة أغاني وهي كانت حبيبة دريك الأولى إلا أنه انفصل عنها في ما بعد.

 

حياة   دريك   العاطفية

ارتبط   دريك   بالعديد من النساء، ومع ذلك فإن العلاقة العاطفية الأكثر شهرة له هي علاقته بالمغنية ريهانا، حيث التقيا لأول مرة في عام 2005، ثم اصبحا مقرّبين وعملا معاً عدّة مرّات لكنّهما انفصلا، لتعود العلاقة بين ريهانا وكريس براون.

عام 2012، كشفت فتاة تدعى إيريك أنها صديقة درايك السابقة وادعت أنه استخدم صوتها في أغنية "Marvins Room" ورفعت دعوى قضائية سعياً للحصول على المال، ووصلت إلى تسوية خارج المحكمة في عام 2013.

بدأ يواعد المغنية جنيفر لوبيز في أواخر العام 2016، وغالبا ما نشرا الصور معاً على حساباتهما على وسائل التواصل الاجتماعي، ومع ذلك عُرفت الى العلن محاولاته للعودة إلى ريهانا مرّة أخرى، وهذا ما أثّر سلبا على علاقته بلوبيز.

وبعد ان صرّح مغني الراب "بوشا تي" أن الفنان العالمي دريك يخفي ابناً عن العالم من نجمة اباحية، إعترف دريك بأبوته لطفل عبر أغنية بعنوان "Emotionless" قال فيها : "لم أكن أخفي طفلي عن العالم، كنت أخفي العالم عن طفلي".

واضاف انه يكره فكرة ان يكون اباً لطفل بعيد عنه: "أحاول جاهدًا التأكد من رؤيته في بعض الاحيان.. يكسر الواقع روحي، "أب أعزب" أكره سماع هذا".

كما اكد ان والدة الطفل التي تدعى صوفي لم تكن حبيبته، بل إلتقيا في مناسبتين مختلفتين: "إنها ليست حبيبتي مثل بيلي جين، لكن الطفل ملكي، لقد إلتقينا مرتين".