نالت فرقة "Spice Girls" شهرة عالمية، حتى قررت العضوات الإنفصال عام 1998 لتعيش كل واحدة منهن في المجال الذي تحبه، ثم قررن بعدها العودة من جديد في العام 2007.

وتحاول النجمات إعادة لم شملهن من جديد، إلا أن مصممة الأزياء ​فيكتوريا بيكهام​، رفضت المشاركة في ذلك وهددت بمقاضاتهن، إذا ما قررن الرجوع لبعضهن البعض الصيف المقبل.

وبحسب موقع "​ميرور​" البريطاني، فإن النجمات يشعرن بالغضب إزاء الموافقة المبدئية التي أبدتها فيكتوريا حول لم شملهن من جديد، ثم قرارها المفاجئ في الانسحاب، بالإضافة إلى تعرضهن إلى التهديد من قبلها إذا ما قررن بدأ خطوة جديدة، تخص الفريق من دون تواجدها.

ولم تتمكن ​ميل بي​ من إلتزام الصمت إزاء أفعال صديقتها السابقة، لتنهي مكالمتها الدائرة بينها وبين فيكتوريا بعبارة "عليك اللعنة، أيتها الحقيرة".

يُذكر أن ميل بي و​ميلاني تشيشولم​ و​جيري هورنر​ و​إيما بونتون​، إجتمعن في لندن لوضع اللمسات الأخيرة على المخطط الجديد للم الشمل.