أسبوع مر على طرح الفنان ​عمرو دياب​ ألبومه "​كل حياتي​" الذي يحقق نجاحات كبيرة سواء على المستوى الجماهيري أو السوشيال ميديا وأيضاً على مستوى المشاهدات على موقع الفيديوهات الشهير يوتيوب. يضم الألبوم 13 أغنية وهذا على غير ما عوّدنا عمرو دياب الذي يكتفي دائماً بـ 10 أو 11 أغنية في الالبوم وهذا ما كان يحصل في البوماته السابقة، الا أنه هذه المرة اختار 13 أغنية لضمها الى الالبوم بعدما طرحه على مراحل.

يضم ألبوم عمرو دياب أغنيات، "​يا ساحر​"، "​يتعلموا​"، "​كنت في بالي​"، و"​انت مغرور​"، و"​باين حبيت​ مع ​مارشميلو​"، و"​ده لو اتساب​"، و"هدد"، و"كل حياتي"، و"​ملاك الحسن​"، و"قالك ندم"، و"باين حبيت"، و"​يا هناه​" و"​تعالى​"، وقد طرح منه 4 أغاني في الشهرين الماضيين بشكل متتالي وحققت مشاهدات ضخمة على يوتيوب. والأغاني هي: "ده لو اتساب" وحققت 13 مليون مشاهدة، و"كل حياتي" وحققت 10 مليون مشاهدة، و"هدد" التي حصدت 22 مليون مشاهدة، و"يتعلموا" وحققت 13 مليون مشاهدة، مما جعل الجمهور يستعجل دياب في طرح الألبوم كاملاً.

سلسلة التأجيلات التي واجهت طرح الألبوم، تسببت في غضب بعض جمهور عمرو دياب لاسيما انه أكثر من مرة تم الاعلان عن موعد طرحه ولكن عند الاستحقاق يتم التأجيل، حيث كان من المقرر أن يطرح عمرو دياب الألبوم بداية الصيف، ولكن الصيف اتى وولى ولم يتم طرح الألبوم، الى ان طرحه اخيرا نهاية الأسبوع الماضي بشكل رسمي.

وكعادته شهد البوم "كل حياتي" استعانة عمرو دياب بأسماء جديدة من الشعراء والملحنين في أغنياته، حيث يتعاون مع الملحن البحريني ​أحمد الهرمي​ للمرة الاولى فى أغنية "كل حياتي"، التي كتبها الوزير السعودي "​تركي آل شيخ​"، والملحن ​وليد جويد​ في أغنية "كنت في بالي" التي يقدمها "دياب" لأول مرة مع الشاعر ​نادر عبدالله​، منذ 15 عاما، من آخر تعاون بينهما في أغنية "​ريحة الحبايب​"، والموزع "مارشميلو" الذي يظهر لاول مرة، في تاريخ الأغنية المصرية والعربية، والذي يعد من أهم الـ "دي جي" في العالم ويتعاون معه في أغنية "باين حبيت".

وتحدث عدد من صناع ألبوم كل حياتي مع "الفن" عن تجربتهم في الالبوم مع عمرو دياب، وكانت البداية مع الشاعر أيمن بهجت قمر الذي كتب "دا لو اتساب" و"انت مغرور"، موضحا أنه يتواجد بالألبوم الثاني على التوالي مع الهضبة بعد فترة خلاف استمرت 5 سنوات وانتهت العام الماضي، معبّراً عن سعادته بالتواجد من خلال اغنيتن في الالبوم بعد ان اختارهما عمرو، لافتاً الى أنه قدم أكثر من أغنية لعمرو دياب وفي النهاية هو من يختار الأنسب اليه.

وأشار قمر إلى أن الاغنيتين حققتا نجاحا جيدا وردود أفعال كبيرة من الجمهور، وان كانت "انت مغرور" علِقت لدى الناس اكثر بسبب كونها جديدة وكلماتها غير مألوفة، موضحاً أن ما شجعه على عرض الاغنية على عمرو دياب هو تعاونه معه العام الماضي في أغنية "​أجمل عيون​" ما أكد زوال الخلاف الذي كان بينهما، مضيفاً أنه لم يتوقع أن يوافق عمرو على الاغنية بهذه السرعة اذ انه اقتنع فيها بمجرد أن ألقى كلمات الأغنية "انت زي الزينة ديكور" عليه.

بدوره، أوضح الشاعر ​تامر حسين​ الذي يعتبر مفضلاً للهضبة في ألبوماته الاخيرة ،حيث يعتبر الشاعر الأكثر كتابة لأغاني البومات عمرو في السنوات الماضية، ويتعاون معه في البومه الجديد من خلال 3 أغاني هي "يتعملوا"،و"باين حبيت" و"تعالى"، أنه سيكون سعيدا دائماً عندما يعمل مع عمرو دياب الذي يقدره ويعتبره الرقم 1 والذي يحتل مكانة خاصة لديه إضافة الى الفرص الكبيرة التي اتاحها امامه من خلال العمل معه.

وأوضح تامر حسين أن العمل مع عمرو دياب مختلف لأنه يعرف جيدا ما يريده ولا يترك أي أمر للصدفة، وانه في غالبية الاحيان، يقدم له فكرة ثلاث الى اربع أغنيات يغلب عليها الطابع الدرامي، ولكن الجمهور لا يعلم أنني لم اقصد في يوم من الأيام أن أشارك معه بـ7 أغنيات في ألبوم واحد سابقاً! مشيراً إلى أنه في "كل حياتي" يقدم 3 أغاني نالت اعجاب دياب على الرغم من أنه كانت لديه أغاني كثيرة ليختار من بينها، وهو يثق في خِياراته كما أن هناك ميزة أن الأغاني التي يكتبها ويغنيها الهضبة تكون مضمونة النجاح بنسبة كبيرة.

وعن قلة الاغاني التي يغنيها عمرو من تأليفه في آخر ألبومين، أكد تامر حسين أن عمرو يحرص على تقديم أسماء جديدة للمشاركة في الالبوم، حيث يسأله عمرو دياب عن اسماء جديدة فيرشح له تامر حسين أكثر من اسم وحدث ذلك في الالبومين الماضيين، وفي "كل حياتي" استعان دياب باكثر من اسم ولكن ليس هو من رشحهم الا انهم أضافوا كثيرا للألبوم الذي يحقق نجاحات كبيرة كالعادة.

الشاعر ​نادر عبد الله​ الذي يقدم أغنيتين في الالبوم وهما "كنت في بالي" و"يا هناه"، فأكد أن هاتين الاغنيتن يعود بهما للعمل مع عمرو دياب بعد غياب 15 عاماً منذ أن قدما سوياً "ريحة الحبايب" و"خلينا نشوفك" في ألبوم "ليلي نهاري". موضحاً ان في السنوات الماضية لم يكن هناك خلاف مَنَع التعاون ولكن لم تأت الفرصة، الى أن التقيا مجدداً في ألبوم "كل حياتي" هذا العام، مؤكداً ان العمل مع الهضبة يكون له طعم مختلف وايضاً يكون لنجاحه طعما خاصا لان الاغاني تعلق لدى الجمهور دائما.

الملحن ​محمد يحيى​ أكد لـ"الفن" أن أغنية "انت مغرور" التي لحنها لعمرو دياب في الالبوم، خطفت أذان المستمعين لكونها ذات لون جديد على الهضبة ومختلفة عن نوعية الأغاني التي قدمها، وانه راعى ذلك عندما وضع اللحن الذي كان حريصا على أن يكون مواكباً لكلمات الاغنية وتطور الموسيقى. مشيراً إلى أنه لم يكن يتوقع أن تلقى ترحيباً بهذا الشكل من قبل الجمهور الذي يرددها اليوم في كل مكان.

وشدد على أنه يستمتع دائما بعمله مع عمرو دياب والذي لم ينقطع طوال السنوات الماضية، ويدين يحيى بالفضل الى عمرو في تعرف الوسط الغنائي عليه بعدما قدمه في ألبومه "ليلي نهاري" عام 2004، وكان لأول مرة يحظى ملحن جديد على الساحة الغنائية بفرصة تقديم 3 أغنيات لعمرو دياب مرة واحدة، وهم "ريحة الحبايب"، و"خلينا نشوفك"، و"يدق الباب".