يعدّ النجم الاميركي ​كانيي ويست​ من أبرز النجوم المؤيدين للرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث تسبب له هذا الامر بالعديد من التعليقات السلبية، ما أجبره مؤخراً على إقفال حساباته الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي.

ويست بعد خطوته على مواقع التواصل الإجتماعي، حل ضيفاً على الرئيس ترامب في البيت الأبيض، وذلك يوم أمس الخميس حيث تخلل اللقاء مأدبة غداء تطرق فيها الطرفان للحديث عن السجون والوظائف وما يمكن فعله إزاء العنف في شيكاغو.

ويست دافع عن ترامب وأعلن تأييده له وتضمن كلامه الكثير من الألفاظ النابية بحسب عدد من الوسائل الإعلامية العالمية التي تواجد مراسلوها في اللقاء، كما قام ويست وحضن الرئيس ترامب وقبّله.