خلال حضورها العرض الخاص لفيلمها الجديد بعنوان Windows ضمن فعاليات مهرجان لندن السينمائي بنسخته الثانية والسّتين ليلة أمس الأربعاء، تعرضت الممثلة ​ميشيل رودريغز​ لموقف محرج بسبب إلتقاط صور السيلفي مع المعجبين.

وفي التفاصيل أنه وأثناء مرور رودريغيز على السجادة الحمراء حيث كانت ترتدي فستاناً كلاسيكياً لونه أبيض جريئاً، تصميمه من الأعلى شابه تصميم الكاب، بفتحة طويلة إمتدّت من الرّقبة حتى البطن، وبفتحات جانبية ضخمة، لم ترتدِ أسفلها شيئاً.

وبعد أن توجهت نحو المعجبين الذين كانوا يحتشدون على جوانب السجادة الحمراء، وبينما كانت تلتقط صور السيلفي معهم، إلتقطت لها عدسات الكاميرات صورة بدا فيها جزء كبير من صدرها.