بعد دخوله المستشفى واجرائه الفحوصات الطبية اللازمة بسبب مشكلة في أوتاره الصحيّة، عاد الفنان ​تامر حسني​ إلى منزله منذ قليل، وقد اجبره الطبيب المعالج على أن يأخذ قسطاً وافراً من الراحة.

وكان حسني دخل المستشفى بعد ان كان يُسجل الحلقة الاولى من برنامج "صاحبة السعادة" والتي استمرت لساعات طويلة، حيث انه غنّى العديد من الأغنيات، ما سبب اجهادا وارهاقا في أحباله الصوتية.

وقد تم تأجيل حفل حسني الغنائي الذي كان سيقام اليوم الخميس، في جامعة "CIC"، على ان يحدد موعد لاحق لها.