كشفت الفنانة المغربية ​ليلى غفران​ الكثير من الأسرار عن حياتها الخاصة لاسيما خلال فترة غيابها عن الساحة الفنية.

وجاء حديث غفران هذا خلال إستضافتها ضمن برنامج "السفيرة عزيزة" على قناة dmc المصرية، حيث تحدثت عن زواجها الأول قائلةً :"أول مرة تزوجت كان زوجي يكبرني بـ20 عامًا، وكانت هذه الزيجة بناء على رغبة والدي، لذلك كان زواجًا روتينيًا".

وكشفت أيضاً عن أسباب غيابها خلال الفترة الماضية حيث قالت :"لقد أصبت بمرض الضغط الصامت، وتعرضت لأزمة صحية شديدة، فبعد ارتفاع الضغط، حدث تصلب في الشرايين وجلطة في المخ وذبحة صدرية وشلل، ودخلت المستشفى لمدة 4 أشهر".

وأضافت :"هذا المرض أصابني بسبب الضغوط الكثيرة التي مررت بها، والحمدلله على شفائي وأشكر الأطباء المصريين على مجهودهم معي وكذلك ابنتي وزوجها اللذين وقفا بجانبي".

وتابعت :"تأثرت حالتي النفسية عندما أخبرني الأطباء بأنني سأجلس على كرسي متحرك، لكن بفضل الله وعزيمتي ومساعدة ابنتي نغم وزوجها تخطيت المحنة".