يبدو أن الحروب التي يشهدها العالم العربي لا تقتصر فقط على السياسة، بل ان الحروب قد تنشب ايضا فنيا، فبعد العديد من الاخبار التي ألمحت وأكدت في الكثير من الاحيان، وجود خلاف بين الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب والفنان المصري ​عمرو دياب​، فبعد ان تسرب سابقاً فيديو لها تحاول فيه التقليل من شأنه، يبدو ان حرب الالبومات هي احدى المعارك المقبلة.

 

منذ فترة تتردد أخبار عن توقيت اطلاق ألبوم عمرو دياب ثم ألبوم شيرين، وصحت التوقعات فبعد ان تأجل ألبومه اكثر من مرة، اطلقه رسميا منذ ايام، وها هي اصداؤهتملأ العالم العربي، وبعد ساعات، بل ايام قليلة من ذلك، نشرت شيرين صورة غلاف ألبومها الجديد مع اعلان ترويجي للاغنية التي حملت عنوانه "نساي" ثم أطلقتها. وقبل ان تطلق شيرين الالبوم بالكامل، راحت التعليقات بمجملها تقارن بينها وبين دياب، وتضامن الآلاف مع عمرو دياب مشيدين بنجوميته التي لا تُقارن بالنسبة لهم، بنجومية أي فنان آخر وبجمهور شيرين العريض الذي ينتظر عملها ويعوّل عليه ويؤكد قبل صدوره انه سيكون الافضل.

فهل نشهد حربا فنية جديدة بتوقيع نجميّ مصر؟!