أخلي سبيل الفنان الاردني ​أدهم نابلسي​ بعد كان أن ألقي القبض عليه مساء الثلاثاء الماضي، اضافة الى الشاعر ​علي المولى​، وذلك بعد ان اشتكى عليهما مدير اعمال أدهم السابق ​رامي الشافعي​ بتهمة الخطف مع استخدام القوة الجسدية.

وقد تم التحقيق معهما في هذه القضية التي شغلت الرأي العام هذا الاسبوع، خصوصاً ان الموضوع الاساسي هو خلاف مادي بين الطرفين قيمته تتخطى الـ 200 ألف دولار ليصل الامر الى عراك وتشابك بالأيدي من قبل أدهم بعد ان استدرج رامي الى مكان بعيد، الامر الذي وجده رامي فرصة كي يشتكي عليهما بتهمة "الضرب والإيذاء المقصود ومحاولة الخطف، وإرغامه على توقيع بعض المستندات"، وذلك في مفرزة تحرّي بعبدا القضائيّة.