ممثل ومخرج محترف، حضوره إضافة كبيرة لكل عمل يشارك فيه، فهو مبدع في أدائه، بحيث يجسد كل دور يُسند اليه بإتقان كبير.

عرفناه في أعمال عديدة، نذكر منها في التمثيل مسلسلات "وين كنتي"، "ورد جوري"، "صمت الحب"، "الشحرورة"، "كارما" وغيرها، وفي مسرح كركلا ومسرحية "شمس وقمر"، وفي الإخراج والكتابة مسلسل "أبطال وحرامية"، الذي شاركته كتابته زوجته الممثلة ​أنطوانيت عقيقي​.

إنه الممثل والمخرج ​طوني عاد​ الذي إلتقيناه في موقع "الفن" وكان لنا معه هذا الحوار.

هل مازلت مع كركلا؟

لم أعد مع كركلا، لكن مازلنا أصدقاء، توقف العمل معهم منذ 5 سنوات.

لماذا توقف العمل بينكما؟

أنا أبحث عن نفسي كممثل ومخرج، ورأيت أن عملي مع كركلا لن يوصلني الى ما أريد، ودائماً العمل مع العمالقة الكبار يكون لهم فقط، وأنا فخور جداً بالتجربة خلال 12 عاماً في العمل مع كركلا، لكنني الآن أريد أن أبحث عن مكاني، وكركلا لا يمانع في ذلك بل على العكس يشجع وهو محب وتربطنا به علاقة فنية وعائلية.

أثبتّ أنك ممثل بجدارة في "وين كنتي"، ماذا عن شخصيتك في هذا المسلسل؟

في كل نفس بشرية هناك الخير والشر، وأنا أمثّل هذه الشخصيات، وإستطعت أن أظهرها بالشكل المناسب وذلك تحت إدارة المخرج الكبير ​سمير حبشي​، والنص كان مميّزاً أيضاً.

ما هو رأيك بأدوار زوجتك أنطوانيت عقيقي في مسلسلي "وين كنتي" و"موت أميرة"؟

الممثل هو الذي يستطيع تجسيد كل الأدوار التي تعرض عليه، شرط أن يكون مرتاحاً في تأديتها، وأنطوانيت لديها خلفية فنية وثقافية وإنسانية وهذا بالطبع سينعكس على أدوارها وعفويتها وتلقائيتها، وكل ذلك ساعد على أن تصل أدوارها الى كل الناس.

هل كانت لك تجربة في الكتابة؟

لي مساهماتي في كتابة الإسكتشات الكوميدية التي تقدّمها زوجتي أنطوانيت، كما كتبت قبل ذلك نص مسلسل "أبطال وحرامية" مع زوجتي أنطوانيت، وكان الأبطال الممثل الراحل ​عصام بريدي​، و​طوني عيسى​ و​باتريسيا نمور​ وأنطوانيت عقيقي وغيرهم، وأنا أخرجته أيضاً. أعترف بأنني كسول جداً وإتجاهي كان نحو التمثيل والإخراج،وأعتبر أن التمثيل لا يأخذ مني جهداً كثيراً، والذي يكتب النص ليس هو الأقرب لإخراجه، لذلك أنا بحاجة الى نص آخر لتكون لي قراءة أخرى كمخرج.

ولماذا هذه النظرية لديك؟

أحياناً المخرج يقع في إستسهال الكاتب، ولست مضطراً أن أدمّر نصاً كتبته لأنني أريد أن أمشي مع "الريتم"، "خلّي كاتب غيري يتوجع".

ما رأيك بأداء ​آن ماري سلامة​ في "وين كنتي"؟

آن ماري ممثلة موهوبة جداً، والطريقة التي قدّمت فيها الشخصية كانت موفّقة جداً، وهي صديقة.

عندما يبرع الممثل بدور ما، نراه في نفس الدور بأعمال أخرى.

أرى أن هذا جهل من المنتجين والمخرجين والكُتاب، الممثل بحاجة الى تحدّ جديد دائماً.

ككاتب وكمخرج، ما هو الدور الذي يليق بأنطوانيت عقيقي ولم تقدمه بعد؟

لا أستطيع أن أحدد الدور الذي يليق بأنطوانيت حتى لا أثير رغبة الكُتاب والمخرجين ويقومون بالبحث عن هذا الدور لأنطوانيت، على الجميع أن يتحدّوا أنفسهم ويتحدّوا أنطوانيت بأي دور يُقدّم لها، وأنا واثق من أنها ستبرع فيه لأن أنطوانيت قلقة جداً في عملها، وهي تعاني كثيرا عندما يُعرض عليها عمل جديد.

أي دور يعطي طوني عاد الكاتب لطوني عاد الممثل؟

أنا مستعد أن أفتح تحديا عاما للجميع بكل تواضع، ولديّ القدرة على تقديم أي دور.

كلمة أخيرة لقراء "الفن"...

هذا الموقع يسعى جيداً وفي معظم الأوقات، لينجح في إزالة صبغة الصحافة الصفراء التي هو بعيد عنها تماماً، وهو ينشر الاخبار الصحيحة عن الفنانين، والدليل لدي تجربة شخصية وهي أن القائمين على هذا الموقع وخصوصاً أنتِ الإعلامية هلا المر تحرصين على التأكد من الخبر قبل نشره عبر الإتصال بالشخص المعني والإلتزام بالخبر الصحيح والدقيق.