عمل في الاذاعة والمسرح والسينما والتلفزيون، كما عمل مع المخرج ميلاد أبي رعد لسنوات عديدة، ومع الكاتبة ​منى طايع​ كـ editor في مسلسليّ "و​أشرقت الشمس​" و"عروس وعريس"، وفي مسلسليّ "أمير الليل" وفي "الحب الحقيقي" كـ post production producer مع المنتجة مي أبي رعد، وفي الإعلانات كـ assistant director.
إنه الممثل والمخرج ​فوزي بشارة​، مخرج فيلم "ولاد النواب"، الذي كان لنا معه هذا اللقاء.

كيف كان التعامل مع المنتجة مي أبي رعد؟
هي شخصية متواضعة وقريبة جداً والعمل معها ممتع.

وهل برأيك الوسط الفني بحاجة الى هذا التواضع؟
بحاجة الى التواضع والإحتراف الذي تتمتع به مي أبي رعد.

كيف كان رضاك على فيلم "ولاد النواب"؟
الفيلم تم تصويره في 17 يوماً، وهذا ليس سهلاً! إنجاز فيلم بهذا الوقت السريع.

ما رأيك بالدور الذي قدّمته ​أرزة الشدياق​ في الفيلم؟
أرزة في الفيلم كانت القدوة، شخصيتها تعاني من عقدة معينة، وفي الأساس الدور مكتوب لأرزة بهذه الطريقة.

كيف ترى الخليط في الفيلم بين أشخاص يمثلون للمرة الأولى مثل ماريبال طربيه وجاد حديد مع ممثلين مخضرمين مثل ​أسعد رشدان​؟
أسعد رشدان و​عفيف شيا​ وأرزة الشدياق مشاركتهم في الفيلم كانت قيمة مضافة، وكنا بحاجة الى هذه الإضافة مع وجوه جديدة والناس إشتاقت لمشاهدة وجوه جديدة، ونلاحظ في الكثير من الأفلام أن بعض الممثلين لا يستطيعون أن يعطوا قدراتهم التمثيلية الحقيقية بسبب ضعف الإنتاج والميزانية.

هذه أول خبرة لك كمخرج في "ولاد النواب"؟
أعتبر عملي هو شغف وأنا درست الإخراج في الجامعة، وهي تجربة جيدة لي في الإخراج بهذا الفيلم وأعطتني دفعة معنوية نحو الأمام، ونحن بحاجة الى تصوّر جديد ورؤية إخراجية مختلفة.

ماذا تعلمت من "وأشرقت الشمس"؟
الإبداع.

منى طايع؟
الصبر في الكتابة.

مي أبي رعد؟
الإحتراف.

رامي عياش​؟
التواضع.

ماذا أعطيت "أمير الليل"؟
أعطيته اللمسة التي كانت مفقودة في التصوير.

فيفو؟
موهبة التمثيل.

أرزة الشدياق؟
أعطتنا الإضافة.

أسعد رشدان؟
الأستاذ.

"ولاد النواب"؟
جميل جداً.

ما هي المشكلة الحقيقية التي تعرّض لها "ولاد النواب" وقت عرضه؟
كان هناك محاولة بطريقة غير مباشرة لتوقيف عرض الفيلم، والقصة ليست سياسية، بل قد تكون بسبب "المنافسة الشريفة".

ماذا لديك بعد "ولاد النواب"؟
لديّ أهداف أسعى الى تحقيقها، ويُعرض عليّ العديد من الأفلام.