كانت مادونا​ ولا زالت ظاهرة فنية في عالم البوب، أثّرت في عدد من الاجيال الموسيقية وقد برزت عدة مغنيات في العالم، ممن تأثرن بأسلوبها الفني وحققن شهرة عالمية مثل كايلي مينوغ ونيلي فرتادو و​ريهانا​ وديبي غيبسون وباولا عبدول وألانيس موريسيت و​بريتني سبيرز​ و​ليدي غاغا​ وكريستينا أغويليرا، لم يتأثرن فقط بأسلوبها الموسيقي بل ايضا بشخصيتها وجرأتها. كما اشتهرت باستخدامها لمقابلاتها وكليباتها وحفلاتها الموسيقية للتعبير عن مواقفها الجريئة في ​السياسة​ والدين و​الجنس​.
إمتازت مسيرتها الفنية بنجاح كبير في المجال الموسيقي، كما اشتهرت الفنانة باستخدامها لأساليب الاثارة. لقبت مادونا بـ "ملكة البوب" لأنها كانت من أنجح الفنانات اللواتي اشتهرنَ في مجال أغاني البوب، بالإضافة إلى تحقيقها نجاحاً كبيراً في أنواع موسيقية أخرى مثل الدانس ميوزيك والديسكو والآر إن بي والروك البديل والبوب روك والجاز.

طفولتها وتعلقها بوالدتها

مادونا ، أو مادونا لويز كيكون Madonna Louise Ciccone ، ولدت في 16 آب عام 1958 في باي سيتي، في ولاية ميشيغان. وهي الأبنة الكبرى للزوجين سيلفيو أنتوني كيكون، ومادونا لويز فورتين ولديها شقيقان أكبر منها هما أنطوني ومارتين بالأضافة إلى ثلاث شقيقات أصغر منها هنَّ بولا وكريستوفر وميلاني.
توفيت والدتها في 1 كانون الأول/ديسمبر عام 1963 نتيجة إصابتها بمرض السرطان وأثر ذلك في حياتها. اخوتها تمردوا عليها بحجة أنها تريد أن تحل محل والدتهم.
وقالت مادونا في تقرير لها في شبابها مع مجلة فانيتي فير " الطفلة كانت تبحث عن شيء ما، لم أكن متمردة بطريقة معينة، لم تكن الرفاهية تهمني بأي شكل من الأشكال. ولم أكن أستطيع أن أحلق إبطي، ولم أكن ألبس مثل الفتيات العاديات أو أضع مكياجاً. ولكنني تعلمت وحصلت على درجات جيدة، أنا أردت أن أكون شخصاً".

تصرفاتها الغريبة منذ الصغر​​​​​​​

كانت مادونا معروفه بمعدل علامات مرتفعة في المدرسة وتصرفات غير طبيعية. فكانت تقف على يديها بين الحصص الدراسية، وفي الاستراحة تصعد إلى أعلى ​​​​​​​الألعاب وتعلق ركبتيها، وكانت ترفع تنورتها إلى أعلى حتى يتمكن الأطفال الذكور من رؤية ملابسها الداخلية.​​​​​​!
بعد تخرجها فازت بمنحة في الرقص من جامعة ميشيغان. وأقنعت والدها لتحصل على دروس في الباليه. تركت الجامعة عام 1978، وانتقلت إلى نيويورك. ولم تكن تمتلك إلا القليل من المال، ولهذا السبب عملت كخادمة في أماكن شعبية وفي المقاهي وفي الرقص الحديث. ومشت مادونا أول خطوة لها إلى نيويورك، وقالت:"ركبت أول طائرة، وكانت المرة الأولى التي آخذ فيها سيارة أجرة. ولم يكن في جيبي سوى 35 دولارا، وما فعلته هو أكثر شيء شجاع في حياتي حتى الآن". في نيويورك، بدأت مادونا العمل كراقصة احتياطية للفنانين. وفي ليلة من الليالي عندما كانت مادونا عائدة من التدريبات في وقت متأخر من الليل، فتشبث بها شابين وهدداها بالسكين، وأجبراها على ممارسة الجنس الفموي معهما. وقد أوضحت مادونا ما حدث بعد ذلك قائلة في إحدى المقابلات" كان أثر هذا القسم نقطة ضعفي، وعلى الرغم من أنني حاولت الهروب منهما بكل قوتي إلا أنني لم أتمكن من التخلص منهما ، وهذا لن أنساه أبداً".

ألبومها الأول

انتقلت مادونا من باي سيتي، ميشيغان إلى نيويورك لتبدأ حياتها المهنية في مجال الرقص الحديث. وبدأت في مجموعة نادي بريكفاست Breakfast Club ، ووقعت أول عقودها الغنائية ​​​​​​​مع شركتي ساير ريكوردس Sire Records ، ووارنر بروس ريكوردس Warner Bros. Records عام 1982.
طرحت ألبومها الأول الذي يحمل إسمها " مادونا " في عام 1983. وحصلت مادونا على جائزة غرامي في عام 1998 عن أغنيتها شعاع من الضوء Ray of Light، وحقق ألبومها "اعترافات" على حلبة الرقص نجاحا تجارياً منقطع النظير، فقد حصل على المركز الأول في 40 دولة، ودخلت مادونا من خلاله موسوعة غينيس للارقام القياسية العالمية عام 2007. وبِيعت منه 10 ملايين نسخة. وأعقبت ذلك الألبوم سلسلة كبيرة من النجاح التجاري. فمادونا تكتب وتلحن الأغاني طوال مسيرتها الفنية، فقد كتبت ولحنت العديد من الأغاني مثل : مثل العذراء، أربع دقائق، لا تعظ أيها البابا، مثل الصلاة، وغيرها من الأغاني التي حطمت أرقاماً قياسية.

مادونا في السينما تتلقى الجوائز​​​​​​​

شاركت مادونا في العديد من الأفلام السينمائية مثل فيلم "مادونا المجنونة" عام 1985، وفيلم "إيفيتا" عام 1996،​​​​​​​ وقد حصلت على جائزة غولدن غلوب أو الكرة الذهبية عن أفضل ممثلة - فيلم موسيقي أو كوميدي. وقد عملت مادونا في العديد من المجالات مثل تصميم الموضة، وكتابة كتب للأطفال، وانتاج واخراج الأفلام، وخصوصا مع شركة مافريك للترفيه وكانت نتيجة لمشروع مشترك مع ​​​​​​​شركة تايم وارنر في عام 1992 وقد أثبتت مادونا بعدها أنها ناجحة كسيدة أعمال.
في عام 2007، وقّعت مادونا على 360 اتفاقية مع شركة Live Nation بقيمة 120 مليون دولار أميركي، وهو مبلغ لم يمنح لأحد بعد.
حصلت على دور إيفا بيرون، المعروفة بمعشوقة الفقراء والمساكين في الأرجنتين، وقد اشتُهرت بكونها كانت نصيرة الحفاة والعراة، لذلك لم يكن غريباً أنْ يُحِبها الفقراء، وأن يطلقوا عليها اسم "سانتا إيفيتا" أو (القديسة إيفا الصغيرة)، وأيضاً هي زوجة رئيس الأرجنتين الأسبق خوان بيرون، وكانت السيدة الأولى للأرجنتين في الفترة 1946-1952، في فيلم إيفيتا عام 1996.
دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية بصفتها المغنية صاحبة الألبومات الأكثر مبيعاً على مرّ العصور، بمبيعات بلغت أكثر من 320 مليون ألبوم حتى نهاية عام 2010 ، وهي أيضاً الفنانة صاحبة الألبومات الأكثر مبيعاً في القرن العشرين، وفقاً لجمعية تسجيل الصناعة الأميركية (RIAA)، حيث حصلت على 65.4 مليون كمجموع مبيعات ألبوماتها في الولايات المتحدة، لتصبح الفنانة ا​​​​​​​لثانية الأكثر مبيعا في الولايات المتحدة الاميركية. وحصلت على المركز الثاني في قائمة مجلة بيلبورد لأفضل 100 فنان على مرّ العصور. فيما جاءت فرقة "البيتلز" في المقدمة. وتعتبر أيضاً أفضل مغنية لأغاني منفردة ناجحة في الولايات المتحدة. وعُرفت باعتلائها قائمة أعلى الايرادات في الجولات الموسيقية. وأيضاً اعتلت قمة VH1 لأقوى 100 امرأة. وهي من أقوى 25 امرأة في آخر 100 عام وفقا لجريدة "تايم" . وهي أيضا عضوة قاعة مشاهير الموسيقى في المملكة المتحدة وأيضا الصالة الفخرية للروك آند رول. وهي الفنانة الأعلى دخلاً سنوياً على مستوى العالم وهي أيضاً المغنية الأغنى عالمياً.

مادونا الكاتبة​​​​​​​

أسَّسَت مادونا وفريدريك ديمانّ وروني داشيڤ، شركة اختصاصية ترفيهية، تنشر الكتب، والأعمال التلفزيونية، والألبومات الغنائية. ماڤيريك Maverick، المملوكة والمُدارَة من قِبل مجموعة وارنر للموسيقى. اسمُ الشركة اُشْتُقَّ من الأحرف الأولى لاسم مادونا (Madonna Veronica) ومن نهاية اسم مديرها (Frederick Demann)، دفعت مادونا 60 مليون دولار مقدماً لتلك الشراكة، وبفضل ذلك حصلت على 20% من الأعمال الغنائية كحقوق للطبع والنشر. هذه النسبة سجلت كأعلى نسبة في هذا القطاع، وتأتي بعدها اتفاقية مايكل جاكسون مع شركة سوني، وقد وُقّعت تلك الأتفاقية قبل اتفاقية مادونا بعام. وكان أول أعمال تلك الشركة نشر كتاب مادونا الذي يحمل اسم "الجنس". وكانت الصور المثيرة والجنسية في هذا الكتاب من أعمال ستيفن ميزل. وقد لاقى هذا الكتاب نقداً شديداً من الإعلام والجمهور، إلا أنه تم بيع مليون ونصف المليون نسخة منه في بضعة ايام!

مادونا مع الجنس قبل الزواج​​​​​​​

أصبحت مادونا من رموز الموضة بسبب تأثير مظهرها، وملابسها، وأدائها، وأغانيها المصورة على الفتيات والنساء في تسعينيات القرن العشرين. فظهرت ترتدي قمم الدانتيل، والتنانير على سراويل الكابري، والجوارب المشبكة، وفي شعر أبيض!
من جهة ثانية، حقق ألبوم مادونا الثاني "مثل العذراء" عام 1984، نجاحاً في مختلف أنحاء العالم. ووصل هذا الألبوم إلى قائمة الألبومات الغنائية في العديد من الدول، وفي المرتبة الأولى في تصنيف بيلبورد 200. واعتلت أغنية "مثل العذراء" بيلبورد هوت 100، ولم تتراجع من الصف الأول لمدة 6 أسابيع. تلك الأغنية شجعت الجنس قبل الزواج، وجلبت اهتمام العديد من المؤسسات، وسعى المحافظون الى حظر تلك الأغنية المصورة بحجة أنها تعمل على التخلي عن القيم الأسرية.

أزواج مادونا

أثناء تصوير الأغنية "مثل العذراء"، بدأت مادونا في الخروج مع الممثل ​شون بن​، وتزوجا في يوم عيد ميلادها في عام 1985.
تعرفت على زوجها الثاني ​غي ريتشي​ في عام 1999. وفي 11 آب عام 2000، ووضعت مادونا ابنها روكو، قبل 3 أسابيع من عيد الميلاد في لوس أنجلوس.