بعد مرور 21 عاماً على وفاتها، خرج الطبيب الشرعي الذي قام بفحص جثة الأميرة ديانا في ذلك الحين عن صمته، وأجاب على السؤال: هل كانت والدة الأميرين وليام وهاري حامل من حبيبها المصري ​دودي الفايد​؟

وقال الطبيب ريتشارد شيفرد، الذي كلفته السلطات البريطانية تقديم تقرير عن سبب وفاة الأميرة ديانا، في حديث إلى صحيفة "​ديلي ميل​" البريطانية: "على المستوى الصحي لم يكن هناك أي علامات تشير إلى أن الأميرة ديانا كانت حامل".

إلا أنه لم ينفِ تماماً هذا الاحتمال. وأشار إلى أن "بعض النساء يعرفن بالحمل فور حدوثه". وفي ما يتعلق بديانا تساءل: "هل هي إحدى هؤلاء النساء؟".