ينتظر المتابعون إطلالات النجمات على السجادة الحمراء لكي يستوحوا منها إطلالاتهم الخاصة التي يجب أن تكون مدرجة تحت لائحة الموضة. إلا أن خيبات الأمل كلها انصبت في مهرجان الجونة!

في هذا المهرجان، لم أرَ سوى إطلالتين أو ثلاث كانت تليق بمثل هذا الحدث، فيما الكل تقريبا، وقع ضحية سوء الاختيار والتنسيق!

 

فلنبدأ بإطلالة الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ التي استوحت إطلالتها من فكرة المهرجان العالمي "Met Gala"، التي كانت حول ما يتعلّق بالديانة المسيحية فإرتدت قرطين على شكل صليب، مع فستان أسود تميّز بقصة مميزة على الصدر، وعلى الرغم من أن الفستان قديم قليلا وتم ارتداؤه كثيرا في وقت سابق، إلا أن مايا كانت أكثرهم أناقة.

الممثلة ​دانييلا رحمة​ ارتدت فستانا أبيض وأسود، كنّا بصراحة متوقعين أن تفاجئنا رحمة بإطلالة أفضل، خصوصا من ناحية تنسيق الإكسسوارات التي لم تكن موفقة مع الفستان.

الممثلة أروى جودة بقيت على Safe side ، وعلى الرغم من أن الإطلالة مكررة كثيرا، إلا أنها أفضل من الإطلالات الباقية.

وتضاف إلى لائحة الإطلالات الموفقة، إطلالة الممثلة ​نسرين طافش​ التي كانت كالأميرة في المهرجان، إن كان من ناحية اختيار الفستان، ولونه الذي يناسب لون بشرتها او من ناحية الشعر، ولكن كان من الأفضل لو أنها وضعت قرطين ظاهرين بشكل أكبر.

أمّا الإطلالات الباقية فكلها تندرج تحت قائمة كوارث الموضة من دون أي استثناء، مثل إطلالة ​دينا الشربيني​وصولا إلى إطلالة ​ريا أبي راشد​.