رفضت محكمة فرنسية إستئنافًا أقامته ​مجلة كلوسر​، التي تتناول حياة المشاهير، ضد حكم صدر في العام الماضي بإدانتها بانتهاك خصوصية دوقة كامبريدج ​كيت ميدلتون​، عندما نشرت صوراً لها وهي عارية الصدر في العام 2012.

وقضى الحكم أيضاً بأن تدفع المجلة، مئة ألف يورو للأمير ويليام وزوجته عن الأضرار التي لحقت بهما، من نشر الصور.

وجاء في أوراق الدعوى أن حكم محكمة إستئناف فرساي، تضمن أن الغرامتين اللتين حكمت بهما محكمة أول درجة "عادلتان ومتناسبتان".

وسعى محامو المجلة في محكمة أول درجة إلى تبرير نشر الصور، بأسباب الاهتمام العام قائلين إنها استهدفت دحض الشائعات التي كانت تتردد عن احتمال أن تكون كيت ميدلتون، مصابة باضطراب الشهية في ذلك الوقت.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن المحامين الذين ترافعوا عن رئيس التحرير والرئيس التنفيذي لدار النشر قالوا إن الغرامتين باهظتان بالنسبة لقضية انتهاك للخصوصية.

وكانت المجلة نشرت صوراً عارية الصدر لكيت ميدلتون، عندما كانت تستجم في قصر بمنطقة لوبيرو، في جنوب شرق ​فرنسا​.