إرتدت العديد من النجمات المصريّات "المايوه" في أفلامهنّ السينمائيّة، وهو عامل هام للإغراء تربّع على عرش هذه الأعمال لفترة طويلة.
ومن بين الممثلات اللواتي ارتدين ثياب البحر في افلامهنّ، ​هنا شيحة​ و​سهير رمزي​ و​داليا البحيري​ و​علا غانم​.
اللافت انه في فترة حكم الرئيس المصري السابق ​جمال عبد الناصر​، وضعت رقابة على السينما ولكنها لم تمنع ارتداء المايوه في أغلب الأفلام، وفي عام 1967 صدرت تعليمات للرقابة تناولت الأفلام السينمائية، فقد سمحت بمشاهد الجنس ومن ضمنها مشاهد المايوه في الأفلام وعدم حذف أي مشهد منها.