مشوار فني كبير ومحطات مهمة في حياة الممثلة المصرية الراحلة ​هند رستم​، منها بداية ظهورها عام 1950 في فيلم "غزل البنات" مع ​ليلى مراد​ وهي تركب على الخيل بجوارها، في أغنية "أتمختري ياخيل"، ثم عملها في دور بسيط في فيلم "الستات ما يعرفوش يكدبوا" في دور كوميدي، حيث كانت تؤدي فتاة متخلفة عقلياً.

وتميّزت رستم بتقديم أدوار ​الإغراء​ وقدمت مجموعة من الثنائيات في ​السينما المصرية​، مع ​إسماعيل يس​ في فيلمي "إبن حميدو"، و"إسماعيل يس في مستشفى المجانين"، وثنائي مع ​رشدي أباظة​ في أفلام "لا أنام"، "صراع في النيل".

كما تميّز أدائها بالفن الراقي، حيث أنها لم تكن تقدم الإغراء بإبتذال ولكن بفن، وقدمت دور راقصة في مجموعة من الأفلام منها "أنت حبيبي" مع ​فريد الأطرش​، وفي فيلم "شفيقة القبطية" وفي "رد قلبي"، وعلى الرغم من تكرار الدور لكنها أول ممثلة تلقي الضوء على حياة الراقصات، ومعاناتهم في حياتهم الخاصة.