كايلي مينوغ​هي ممثلة ومغنية استرالية، سيطرت على لوائح ​البوب​ العالمية والرقص، من خلال أغانيها الناجحة مثل Can’t Get You Out of My Head وSlow.

نشأة كايلي مينوغ

ولدتكايلي مينوغفي ملبورن، ​أستراليا​ في 28 أيار/مايو عام 1968. كانت كايلي مينوغ ممثلة تلفزيونية قبل أن تنتقل إلى الغناء محققة النجاح بأغان مثل The Loco-motion. أصبحت ظاهرة عالمية بمجموعة كبيرة من الأغاني الناجحة، من ضمنها Spinning Around و Can’t Get You Out of My Headو Slow وTime Bomb. عام 2012 احتفلت كايلي مينوغ بمرور 25 عاماً من الأداء الموسيقي الحافل بالإصدارات المميزة.

مسيرة كايلي مينوغ الفنية

إنضمتكايلي مينوغإلى فريق الإنتاج Stock، Aitken & Waterman، وأصدرت ألبومها الأول Kylie عام 1988، نمت قاعدة كايلي مينوغ الجماهيرية بعد عدة ألبومات وأغنيات ناجحة، لكنها بالنهاية تركت شركة Stock & Co، وبدأت بالغناء بشكل مستقل أكثر باشتراكها مع Nick Cave ونجاح ألبومها Impossible Princess عام 1997. في عام 2000 أطلقت كايلي ألبوم Light Years وأغنية Spinning Around، التي أكدت على نجاحها وبروزها في عالم الموسيقى لسنوات عديدة مقبلة.

أصدرتكايلي مينوغعام 2002 الألبوم الناجح جداً Fever، الذي إحتوى أغنية Can't Get You Out of My Head، الأغنية حققت نجاحاً كبيراً وصل صداه للولايات المتحدة الأميركية، ووصلت للمرتبة 3 على لوائح الـ Billboard لأغاني البوب، وحصلت على المرتبة الأولى على لوائح أغاني الرقص. وكانت هذه الأغنية بداية لعدد كبير من الأغنيات الناجحة بعدها مثل Slow وGet Outta My Wayو Better Than Today.

عام 2004، أصدرت كايلي مينوغ ألبوم Body Language. وفي العام التالي وأثناء جولة Showgirl، تم تشخيص اصابتها بمرض ​سرطان الثدي​، فأخذت استراحة للحصول على العلاج وإجراء عملية جراحية.

أطلقتكايلي مينوغبعد شفائها عام 2007 ألبوم X ، الذي إحتوى على الأغنيتين Hearts وAll I See Is You، وعام 2009 أصدرت ألبوم مباشر من ​نيويورك​ وأصدرت أيضاً ألبوم Boombox. عام 2010 أصدرت ألبوم Aphrodite، والأغنية الرئيسية فيه All the Lovers.

عام 2012 وصلتكايلي مينوغللمرتبة الأولى مرة أخرى بأغنية Time Bomb، بإطلاق هذه الأغنية أكملت مينوغ 25 عاماً من أدائها الموسيقي، للاحتفال بهذه المناسبة قامت بإطلاق مجموعة The Abbey Road Sessions الرائعة، التي كانت أساسا لعمل أوركسترالي سابق.

بالإضافة لمسيرتها الموسيقية الناجحة، ظهرتكايلي مينوغفي العديد من الأفلام، منها فيلم The Delinquents عام 1989 و​Moulin Rouge​ عام 2000. كما أنها مثّلت دور البطولة في فيلم مستقل Jack and Diane وفي فيلم Holy Motors، للمخرج الفرنسي Léos Carax.

حياة كايلي مينوغ الشخصية

كانت كايلي مينوغ على علاقة بالممثل الفرنسي ​أوليفر مارتينيز​ منذ عام 2002، وانفصلت عنه عام2007. قدرته كايلي وشكرته جداً من خلال الإعلام لمساندتها خلال مرضها.

من ثم بدأت في علاقة مع عارض الأزياء الإسبانيأندريس فيلينكوزو​عام 2008، ثم إنفصلت عنه في العام 2013.

وفي عام 2015 رصدت عدسات الباباراتزيكايلي مينوغمع الممثلجوشوا ساسي​، الذي يصغرها بـ20 عاماً. وكانت قد تعرفت كايلي على جوشوا في موقع تصوير مسلسل Galavant. وفي شهر شباط/فبراير عام 2016 أعلنت كايلي خطوبتها من جوشوا قبل أن ينفصلا في العام 2017، حيث ذكرت وسائل إعلام عالمية أن السبب وراء الانفصال هو أن كايلي علمت بخيانة جوشوا لها مع الممثلة الإسبانية ​مارتا ميلانز​.

وفي أيار/مايو 2018 إحتفلت ​كايلي مينوغبطريقة مميزة بعيد ميلادها الـ50، مع صديقها الجديد ​​بول سولومونز​​.

كايلي مينوغتصاب بسرطان الثدي

تم تشخيص إصابةكايلي مينوغبمرض سرطان الثدي عام 2005، أثناء جولتها العالمية Showgirl، كما ذكرنا، وقد لوحظ حينها ارتفاع التبرعات للجمعيات الخيرية المعنية بسرطان الثدي بشكل كبير، بعد ازدياد عدد النساء المستفسرين عن هذا المرض. وخلال فترة وجودها في المستشفى، أصدر رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد بياناً يدعم فيه كايلي مينوغ بمعركتها ضد السرطان. وتم تقدير كايلي كثيراً لمشاركتها تجربتها مع السرطان والعلاج مع الإعلام، لزيادة الوعي عن هذا المرض.

حقائق سريعة عنكايلي مينوغ

فازت بجائزة أفضل عرض راقص عام 2004 في جوائز Swedish NRJ، في ستوكهولم.

رشحت في الـ Britt Awards لجائزة أفضل امرأة عالمية، عام 1995 و 1998.

أصبحت أول سفيرة لـ NSPCC منظمة ضد العنف مع الأطفال.

حصلت على جائزة The Prestigious Woman عام 2002.

هي سفيرة المشاهير لمنظمة Kids Help Line في استراليا.