تجاوبت ​الفئران​ المخبرية مع لقاح جديد ضد الاورام ​السرطان​ية، بحسب ما جاء في مجلة ​Proceedings of the National Academy of Sciences​، وذلك بعد ان اضاف العلماء الى الدواء المخصص لعلاج هذه الاورام مادة الديبروفوس. وقد جرت الابحاث في معهد سكريبس في الولايات المتحدة الاميركية.

وقد اختبر العلماء اكثر من 100 ألف مركب كيميائي للتوصل الى المركب المطلوب! والجدير ذكره ان بياض البيض يلعب دورا مهما في تركيبة المضادات التي تحفز محاربة جهاز المناعة لهذه الاورام.

وفي سبيل اختبار المُرَكّب، قسم الباحثون الفئران إلى ثلاث مجموعات على أساس نوع العلاج: الأولى حُقنت بمضادPD-L1 الذي يمنع مقاومة الخلايا السرطانية لمناعة الجسم. المجموعة الثانية حُقنت بال PD-L1 ومركب ديبروفوس. والثالثة حُقنت بمركب حجر الشبة بدلا من ديبروفوس.

وفي خلال 54 يوما، تعافت فئران المجموعة الثانية تماما من الأورام السرطانية، وفئران المجموعة الثالثة كانت نسبة شفائها 25%، في حين نفقت جميع فئران المجموعة الأولى. وإضافة لهذا، لم يتمكن الباحثون من إصابة فئران المجموعة الثانية بالأورام.

الاختبار لم يتم بعد على الانسان ، وال​اختبارات​ في هذا الاطار يُفترض أن تؤكد فعاليته في علاج مرضى السرطان أو استخدامه كلقاح.