أفاد الياس إبن الفنان الجزائري ​رشيد طه​( 59 عاماً ) لوكالة فرانس برس أن الراحل سيوارى الثرى اليوم الجمعة في مسقط رأسه بمدينة سيق قرب وهران، بعد أن توفي إثر أزمة قلبية مفاجئة.

ويصل جثمان الراحل من فرنسا اليوم، إلى وهران قبل أن يُنقل إلى سيق على بعد حوالى خمسين كيلومترا، حيث سيُدفن بعد صلاة الجمعة وفق مقربين منه.

وكان قد أقيمت له بالأمس تحية وداعية في فرنسا البلد الذي هاجر إليه في سن العاشرة.

طه كان واحداً من أشهر مغني الروك في الثمانييات، وله العديد من الأغاني باللغتين الفرنسية والعربية أشهرها أغنية "يا رايح وين مسافر".

وكان الراحل قد إنتهى للتو من إعداد ألبوم جديد كان سيصدر في أوائل عام 2019 بإسم Believe.