فوجئ رواد ومتابعو مواقع التواصل الإجتماعي بصور لنجمة تلفزيون الواقع ​كيندال جينر​ تظهر فيها عارية تماماً.

وأشارت المصادر إلى أن هذه الصور تعود لجلسة تصوير خضعت لها جينر مؤخراً على يدّ المصور راسل جيمس من أجل كتابه الجديد "الملائكة"، إلا أنه تمّ تسريبها من دون علم أو موافقة منها.

وظهرت في الصور بالعديد من اللقطات كتسلّقها الأشجار، وإلى جانب بركة السّباحة، وامتطائها الحِصان، لكن أكثر الصّور التي لاقت شعبية، كانت تلك التي إلتقطت على شاطئ البحر، والتي ظهرت فيها كيندال عارية تماماً.

وتداول الرواد هذه الصور بكثافة ليس لناحية جرأتها وهو الأمر المعروفة به جينر، إلا أن ما أثار الجدل اكثر هو النحافة الزائدة التي تظهر بها في الصور الأمر الذي عرّضها للكثير من السخرية والإنتقادات.

ويشار إلى أنه لم تُعلّق كيندال جينر ولا حتى جيمس على حادثة تسريب الصّور، كما رفض المُتحدّث الرّسمي لكيندال التعليق على الموضوع.