نفى الممثل السوري ​زهير رمضان​ ما نشرته بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، عن مغادرته مدينة دمشق والتوجه للإقامة في بيروت.

وأكد على تواجده الدائم والأبدي في سوريا بإستثناء بعض الزيارات، مشيراً إلى أنه يؤدي مهامه اليومية نقيباً للفنانين السوريين وعضواً في مجلس الشعب.

من ناحية ثانية، أكد صاحب شخصية "أبو جودت"، أنه مستمر في الجزأين العاشر والحادي عشر من مسلسل "​باب الحارة​" قائلاً إن العمل ما زال يحتفظ بجماهيريته في أرجاء سوريا والوطن العربي، وكان ولا يزال من أهم المسلسلات المنتجة، بحيث ينتظره الناس بفارغ الصبر كل رمضان.