لطالما كانت الممثلة المصرية ​رجاء الجداوي​ رمزا للمرأة التي تحب الحياة برغم تقدمها في العمر.

بعد نشر رجاء مؤخرا فيديو خلال احتفالها بعيد ميلادها الـ 80 مع أسرة مسلسل "يوميات زوجة مفروسة"، سخر عدد قليل من الجمهور من احتفالها بعيد ميلادها وهي بهذه السن.

وبتفاؤلها وحبها للحياة، الجداوي لم تكترث لهذه السخرية، بل قررت الرد بطريقتها الراقية اذ نشرت فيديو شكرت من خلاله كل من قام بإرسال التهنئة لها بمناسبة عيد ميلادها.

ووجهت حديثها في الفيديو للساخرين قائلة: "ربنا كرمني بحبكم.. 80 سنة أو 90 سنة مش هو ده المهم.. المهم اننا نحب بعض لغاية ما نموت بدون أي ضغينة".

ما حصل في هذا الموضوع لا يدل الا على قلة اخلاق وثقافة وانسانية من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين لا يستحقون منبرا للتعبير. في ما يدل في المقابل، على اخلاق هذه الفنانة والانسانة الكبيرة.