هي ممثلة وكاتبة لبنانية، على الرغم من صغر سنها، الا انها أثبتت موهبتها في المجالين، فقدمت العديد من الأدوار المميزة، وأثبتت قدرتها على كتابة أعمال درامية مهمة وذات شأن.

إنها الممثلة والكاتبة اللبنانية ​آية طيبة​، التي التقيناها وكان لنا معها الحوار التالي:

كيف بدأت مشوارك في التمثيل؟

بدأت في العام 2012 كنت اتواصل مع المنتج ​زياد الشويري​ لإنتاج برنامج تركي-لبناني، وفي احد اللقاءات أتيت الى مكتبه وبالصدفة كانت الممثلة ​كارمن لبس​ وعندما رأتني طلبت منه ان اقدم دوراً صغيراً في "العائدة 1"، ومن فتح المجال لي كان هو وكارمن لبس.

أي مسلسل كان الخطوة الأساسية بمشوارك؟

عندما قدمت دوري في مسلسل "ولاد البلد" قررت أن أحترف التمثيل، وحصدت عليه جائزة من الموريكس دور.

انتقلت الى مجال الكتابة، كيف دخلت هذا المجال رغم أن الكتاب اللبنانيين محدودين؟

لأن الكتاب في لبنان محدودين، فكّرت بخوض هذا المجال، كي نرى نصوص جديدة، ومن الجيد أن نرى العديد من الكتاب لكي نرى أفكارا جديدة.

لكننا نرى ان لكل شركة انتاج كاتبها الخاص، كيف يمكنك اختراق هذا الواقع؟

أنا ألّفت كتابا لي في العام 2012، وأحب الكتابة منذ سنوات، وأتتني الفرصة من المنتج زياد الشويري، الذي طلب مني ان أحول نصا أجنبيا الى نص لبناني فوافقت وتحول هذا النص الى "50 الف"، ومن خلال هذه التجربة التي نجحت برأي الناس اتصل بي المنتح ​مروان حداد​ ووقعت معه على مسلسلين هما "اصحاب ثلاثة" الذي سيعاد عرضه قريباً –لم يعرض كاملاً بعد-، ومسلسل "جنوبية" الذي سيعرض على قناة lbci.

بدأت مع زياد الشويري واليوم مع مروان حداد، هل لديك الهامش الكبير للتعامل مع أكثر من شركة انتاج؟

أنا لست حصرية لأحد بل أتعامل مع الجميع، لكن أنا لا أنسى فضل المنتج زياد الشويري عليّ فمعه بدأت وانطلقت، وهذا ما جعل ​شركة الصباح​ تطلب مشاركتي في مسلسل "سمرا"، ومن خلال الشويري ايضاً عملت في ​سوريا​.

واليوم أكشف لكم انني أحضر لعملين دراميين مع منتجين مختلفين غير الذين عملت معهم ككاتبة.

تعرضت للإنتقادات بسبب "​خمسين ألف​"؟

كان هناك حرب على الجهة المنتجة، قبل ان نبدأ التصوير بدأوا بإنتقادنا وبأن الفكرة مسروقة، ونحن بكل صراحة قلنا ان الفكرة مأخوذة من نص كوري، ولم نخف هذا الشيء ووضعناه بـ"الجنريك" والعمل تم تقديم نسخة تركية منه، وعُرض في 25 بلداً في العالم.

اليوم يعاد تقديم مسلسل "خمسين ألف" على قناة رؤيا الأردنية، وهذا أمر يسعدني كثيرا، خصوصا أن "أونلاين برودكشن" تساهم بإنتشار الدراما اللبنانية على الشاشات العربية.

تحققين النجاح واليوم تحدثت عن عملين جديدين، هل تخاف آية من حرب عليها؟

كلا لا أفكر بهذا الموضوع، لأن كل شخص يأخذ رزقته، أفهم ان السوق محدود لكن لا أحد يأخذ من "درب" أحد شيئاً.

ماذا عن العمل الذي كنت ستشاركين فيه مع ​سعد لمجرد​؟

كان العمل قيد التحضير ولكن تم توقيف سعد لمجرد في فرنسا. العمل يحمل إسم "بيانو" وهو مخصص لسعد لمجرد ومن كتابة نور شيشكلي، والمنتج زياد الشويري مصمم على المضي به بعد انتهاء أزمة لمجرد، وكنت سأشارك فيه كممثلة وليس ككاتبة.

اذا اليوم آية طيبة تكتب مسلسلا يحكي قصة حب، من تختارين نجما ونجمة؟

نحن نختار الشخصيات بحسب مسار القصة ومن الصعب علينا ان نختار قبل وجود القصة، لكن على المستوى الشخصي أحب ​نادين نسيب نجيم​ و​باسل خياط​ وهما يملكان كاريزما عالية.

رأيك بـ :

نادين الراسي: ممثلة جيدة.

نادين نسيب نجيم: ذات كاريزما كبيرة، وجميلة جداً وممثلة مجتهدة كثيرا.

هيفا وهبي كممثلة: كان يجب عليها ان تدخل التمثيل قبل سنوات، تملك موهبة تستخدمها بشكل مميز.

سيرين عبد النور: أحبها كثيراً، اتمنى أن تمثل من نص انا اكتبه.

ميريام فارس: كنا على درجة كبيرة من التقارب حين قدمنا مسلسل "إتهام" وانتظر منها ان تكرر تجربة التمثيل.

كارول سماحة: فنانة إستعراضية مميزة، اعشق تمثيلها، هي تحب الإستعراض أكثر من التمثيل.

عددت لك إسم أكثر من ممثلة لبنانية، لكن اذا اردت ان اعدد لك اسماء نجوم لبنانيين نجد العدد أقل، هل تلاحظين ذلك؟

نرى في الأعمال المشتركة أن البطلة لبنانية أما البطل فسوري أو مصري، لا أعلم سبب غياب عدد كبير من النجوم الشباب في لبنان، واتساءل هل شركات الإنتاج لا تعطي الممثل اللبناني فرصة؟ نشعر احيانا ان الممثل السوري يسبق الممثل اللبناني وهنا ربما السبب يقع على شركات الإنتاج التي لا تعطي الفرصة كما قلت.

مع الإشارة الى ان هناك العديد من الممثلين اللبنانيين المميزين كالممثل ​يوسف الخال​ و​طوني عيسى​ وغيرهما.

قلت لي أنك تحضرين لعملين دراميين ككاتبة، ماذا تحضرين كممثلة؟

احضر لعمل للموسم الجديد لا يمكنني الكشف عن تفاصيله.

كلمة أخيرة:

شكراً لكم ولموقع الفن على دعمكم، ولكل القراء.