أبدع في التوزيع الموسيقي، فوقّع إسمه على أعمال لأهم النجوم، منهم ​صابر الرباعي​، و​ليد توفيق​ وأيمن زبيب.

وفي السنوات الأخيرة، أحب أن يفرض إسمه أيضاً كمغني، فأصدر أغنيات عديدة كان لها الصدى المحبب لدى الجمهور، منها "مقضي"، "ودعني"، "إنتو البنات"، "ملكة قلبي" و"غدرتيني".

الفنان والموزع الموسيقي ​مارك عبد النور​ يحل ضيفاً على موقع "الفن" في هذا الحوار.

لماذا أنت غائب منذ فترة؟

معظم وقتي في السفر بين حفلات وأعراس في لبنان ودبي وقطر، وأيضاً أقوم بالتوزيع الموسيقي لبعض الأعمال، فصدر لي في 2018 عمل لـ ​فارس كرم​ بعنوان "صدقني صعبة"، و"حبة كراميل" لـ ​نوال الزغبي​ و"شو بدك منو" لـ أصالة و"سكر كلامك" لـ ​أمير دندن​، وهناك تحضيرات لعمل جديد مع نوال الزغبي وهو التعاون الثالث بيننا، وأعمال لفنانين آخرين.

التوزيع الموسيقي مهم جداً في العمل لكن إسم الملحن بيرز أكثر.

التوزيع الموسيقي برز في السنوات العشر الأخيرة، وأهل الصحافة هم الذين سلّطوا الضوء على أسمائنا كموزعين موسيقيين، ونحن نأخذ حقنا على الرغم من أن التوزيع الموسيقي سيبرز أكثر بعد 3 أو 4 سنوات، وسنأخذ حقوقنا مثل الملحن وأكثر.

لماذا لم تبقَ كموزع موسيقي وإتجهت الى الغناء؟

أنا لم أتوقف عن التوزيع الموسيقي، وعندما بدأت بإصدار الكليبات الناس أصبحت تعرفني كمغنّ، وأن سعيد جداً بالأعمال التي أقدّمها، وأرى أن ليس هناك تضارب بين مارك الموزّع الموسيقي ومارك المغني.

والآن أصبحنا في زمن السوشيال ميديا.

الآن السوشيال ميديا مهمة جداً في حياتنا، لكن الناس تحب أن ترى الفنان على شاشة التلفزيون، وفي ​الأعراس​ والحفلات.

بعد تعاونك مع أصالة ونوال الزغبي وفارس كرم.. هل هذا سيفتح لك ​أبواب​ كثيرة مع فنانين آخرين؟

عندما نتعاون مع أسماء كبيرة مثل أصالة وفارس ونوال هذا بالطبع سيكون له أبواب كثيرة لتعاونات مع فنانين آخرين.

هل الفنان يفهم في التوزيع الموسيقي مثل الملحن؟

بعض الملحنين والفنانين لا يفهمون في التوزيع الموسيقي وأيضاً العكس، فمثلاً صابر الرباعي تعاونت معه في "​يا عسل​" "وما تخفش مني" وهو من الفنانين الذين يحبون التوزيع الموسيقي، ويهتم بهذه الأمور.

مَن مِن الفنانين أيضاً تحب التعاون معهم.

أحب التعاون مع ​شيرين عبد الوهاب​، وهي من الأصوات الجميلة والمهمة.

هل جمال الخارجي يساعدك أكثر على الإنتشار كمغنّ؟

الفن أصبح عوامل متكاملة، من العمل الجيد والظهور الخارجي وطريقة كلام الفنان وتفاعله مع الناس، ونحن في زمن الصوت والصورة.

متى ستدخل القفص الذهبي؟

عندما يكون الوقت مناسباً لذلك، وأنا في حالة غرام دائمة.

ما هو جديدك؟

أغنية رومانسية جديدة سأطرحها بعد شهرين، من كلمات صلاح دلول وألحان أحمد بركات ومن توزيعي، سجّلتها في ستديو ​فادي جيجي​.

ويقول مطلعها: "متلك أنا ما شفت بالقسوة نيالو قلبك شو عندو قوة، كيف قدرت تجرح شخص هو يداويك وقت كنت تتوجع..".

-كلمة أخيرة لقراء "الفن".

موقع "الفن" رافقني منذ بداية مسيرتي الفنية، وهو ينشر الأخبار الصادقة والصحيحة، وليس من الصحافة الصفراء، وأنت ​هلا المر​ كنت دائماً الصادقة والوفية مع كل الناس.