بعد إنتشار ​عمليات التجميل​ بقوة بين المشاهير، من تصغير الأنف وتكبير الشفتين و​الصدر​ وشد الوجه، إتجهت النجمات الى عمليات تجميل الأسنان وتببيضها، بهدف الحصول على إبتسامة هوليوودية مميزة.

الفنانة المصرية ​أنغام​ التي كانت تعاني من أسنانها غير المتناسقة والبعيدة عن المثالية، لكنها إختلفت بشكل صادم بعد تعديل أسنانها وتبييضها، فأصبحت إبتسامتها مشرقة وجذابة.

النجمة ​مايلي سايرس​ التي لم تكن تمانع الإبتسام والضحك، على الرغم من عدم إمتلاكها لأسنان مثالية، إلا أنها سرعان ما تخلّت عن براءتها لتتحوّل الى ما أصبحت عليه اليوم، تتمتع بأسنان مثالية ناصعة البياض.

النجمة ​فيكتوريا بيكهام​ التي سارعت الى تعديل أسنانها والحصول على إبتسامة هوليوود، بعد أن وجدت نفسها تحت الأضواء، الأمر الذي خدم شكلها الخارجي بشكل كبير، وزادها جمالاً وإثارة.