هناك الكثير من التصرفات أو الإعتقادات عند كلا الجنسين قد تكون خاطئة عن ​العلاقة الجنسية​ والتي قد لا يعرفان بها.

نذكر منها أولاً أن الزوجة قد تفترض ان الزوج مستعد دائماً للمعاشرة وهذا غير صحيح حيث ان هذا الأمر قد ينطبق على المراهق لكن بمجرد ان يتخطى الرجل عمر الـ20 فإن طاقته تتأثر بالكثير من الأمور، وفقاً لخبيرة الجنس تريسي كوكس، مؤلفة كتاب More Hot Sex وعشرات الكتب عن الجنس.

ومن هذه الأمور نذكر ضغوط العمل والفواتير والحياة اليومية. كما ان بعض الرجال يجب أن يكونوا في مزاج جيد لممارسة الجنس، وقد يحتاج الامر لبعض الوقت والتحفيز.

ثانياً الإعتقاد ان الجنس يتنهي بمجرد أن يصل الرجل إلى ذروته حيث أن بعض الرجال يعتقدون أنه بمجرد القذف تنتهي العلاقة الجنسية، وقد لا يعلمون ان النساء يأخذن وقتاً أطول للوصول إلى الذروة، فعليك أن تخبريه بذلك.

ثالثا، الهوس بالشكل الخارجي، حيث أن هذا الأمر لا يجب ان يقف حاجزاً أمام ثقتك بذاتك للقيام بالعلاقة الجنسية مع شريكك، ولاسيما الهوس بزيادة الوزن وكذلك أي عيب أو نقص آخر تشعرين به.

رابعاً، الصمت في السرير وهو من الأمور الخاطئة أيضاً حيث أن بعض النساء يمارسن الجنس مع شريكهنّ وهنّ صامتات كأنهنّ مجرد وسيلة لإشباع رغبات الرجل.

خامساً عدم الرغبة في تجربة شيء جديد حيث أن معظم الازواج يعيشون الروتين نفسه اثناء الجماع. وهذا ما يسبب للاسف الملل داخل غرفة النوم، وبما أن المرأة نادرا ما تقترح شيئا جديدا، غالبا ما يلعب الرجل هذا الدور.

و تقول كوكس :"يتمتع الرجال بخيال أوسع حين يتعلق الامر بالجنس، فهم يسمعون من الآخرين ويشاهدون المقاطع الجنسية، ولديهم رغباتهم الخاصة ايضا، لذلك استمعي أولا ثم حاولي مقاربة ما يتوقعه الرجل منك بما تشعرين بالراحة بالقيام به، وستجدين أن التغير صحي ويكسر الروتين الممل للحياة الجنسية الزوجية".