يمر الإنسان في الكثير من اللحظات في حياته التي تخونه فيها دموعه ولا يمكنه أن يتحكم في السيطرة عليها، والعديد من النجمات في الوسط الفني حدث معهن ذلك أمام عدسات الكاميرات.
النجمة العالمية ​جوليا روبرتس​ بكت في الشارع خلال قيامها بتصوير أحد المشاهد في فيلمها.
الفنانة المصرية فيفي عبدو بكت على رحيل صديقتها الفنانة ​شادية​ في أحد المؤتمرات.
والبكاء لا ينحصر في لحظات الحزن فقط بل أحياناً يكون البكاء فرحاً، وهذا ما حدث مع النجمة العالمية أديل التي بكت فرحاً حين تسلمت جائزة الأوسكار، والأمر نفسه حدث مع النجمة الهندية ​ديبيكا بادوكون​.
والكثير أيضاً من النجمات بكين أمام الكاميرات بينهن ​جينيفر لوبيز​ و​دنيا بطمة​ و​غادة عبد الرازق​ و​مريم حسين​ و​ليدي غاغا​ و​أنجلينا جولي​ و​شيرين عبد الوهاب​ و​باريس هيلتون​ وشوق و​هند البلوشي​.