يحاول الفنانون الحفاظ على خصوصيتهم وصورهم القديمة والمتعلقة في بداياتهم لأسباب عديدة منها التغيّر الواضح في الشكل الذي يكشف عمليات تجميل خضعوا لها أو لأعمال عادية قدموها في انطلاقتهم.

لكن الممثلة ​داليدا خليل​ لم تترك هذا العائق يقف أمامها، حيث أنها كانت قامت بنشر فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي تكشف فيه عن صورها في الصغر وعن بدايتها في المسرح وصولا الى شاشة التلفزيون والسينما. وجاء هذا الفيديو ضمن حملة أطلقتها بهاشتاغ "حلمي تحقق" وطلبت من متابعيها أن ينشروا لهم حلمًا قد تحقق أو حلماً يرغبون في تحقيقه من خلال هذا الهاشتاغ.

وكانت أكدت داليدا خليل في حديث خاص لموقع الفن أنها لم تجرِ أية عملية تجميل في وجهها وهي لا تخاف أبدا من نشر هذه الصور القديمة في طفولتها بل تفتخر بذلك.