فاجأ ​توماس ماركل جونيور​، أخ دوقة ساسكس ​ميغان ماركل​، الجميع بإرساله رسالة إلى المكلة إليزابيث الثانية يطلب منها ويتوسلها المساعدة في إنهاء الخلاف بين أخته ووالدها.

ومما جاء في الرسالة:" أودُّ منك إقناع ميغان بأن تحضر والدها إلى القصر الملكي كي يقابل أفراد الأسرة الملكية وقضاء بعض الوقت معهم".

وأضاف أن والده خضع مؤخراً لعملية جراحية في القلب وذهب لزيارته، مشيراً إلى أنه حالته الصحية غير مستقرة، وأنه متخوف من تدهور حالة والده الصحية، وألا تستطيع ميغان رؤيته مجدداً.

وكانت ميغان وزوجها الأمير هاري قد عانا كثيراً من تصرفات والدها بسبب إجرائه مقابلات صحفية كشف فيها عن معلومات عن إبنته مقابل حصوله على المال.