في كل دور أدته تركت أصداء إيجابية من خلال إحترافها وحضورها اللافت، فمن "العاصفة تهب مرتين" إلى "كل الحب كل الغرام" و"الحب الحقيقي"، رحلة طويلة من النجاحات في مسلسلات كثيرة نذكر منها "نساء في العاصفة"، "متر ندى"، "الحب الممنوع"، "نضال"، "باب إدريس"، "شوارع الذل"، "أدهم بيك" و"أمير الليل".
إنها الممثلة ​نغم أبو شديد​ التي نحاورها في هذا اللقاء، والذي يتضمن حواراً سريعاً مع إبنتها الموهوبة ناي.


أخبرينا أكثر عن دورك في "كل الحب كل الغرام".
عرض عليّ دور آخر في المسلسل، لكني فضلت أن أختار الدور الذي رأيتموني فيه، وكنت خائفة جداً من هذا الدور، وبعد الأصداء الإيجابية رأيت أنه كان خياراً صائباً وأظهر الوجه الآخر لنغم الممثلة التي لم يكن الجمهور متعوداً عليها أن تظهر بدور الإغراء، وهو كان دوراً جريئاً، وقدّمته بطريقة ترك بصمة عند الناس.

كيف تأقلمتِ مع نص ​مروان العبد​؟
هذه المرة الثانية التي أقدّم فيها عملاً من نص مروان العبد، فشاركت من قبل في مسلسل "مالح يا بحر"، وشخصيتي فيه كانت مميّزة وفيها تناقض، وأكيد نص مروان العبد رائع.

كيف رأيتِ إبنتك ناي كممثلة في "كل الحب كل الغرام"؟
كان هناك تطور في أدائها، وأنا كنت أدرّبها وخصوصاً في المشاهد الصعبة، التي تستوجب كمية إحساس كبيرة.

هل سيكون هناك جزء ثالث من "الحب الحقيقي"؟
بحسب ما قالت لي ​مي أبي رعد​، لن يكون هناك جزء ثالث، فإذا لم تتواجد مادة دسمة لن ينتجوا جزءاً ثالثاً.

وهل هم مجبورون على الإلتزام بالنص المكسيكي؟
هم خرجوا قليلاً عن النص المكسيكي، لأنهم وجدوا أن الأحداث قد تكون مملة، وإذا كان الأمر نفسه في الجزء الثالث فلن يُقدموا على هذه الخطوة إلا إذا كانت هناك أحداث أقوى من الجزء الثاني.

كيف تقيمين مسلسل "الحب الحقيقي"؟
أرى أنه جيد، والجزء الثاني كان أفضل من الجزء الأول، على الرغم من أن الجزء الأول لم يكن عاطلاً، لكن الإخراج والتمثيل وتسارع الأحداث في الجزء الثاني كانت ملفتة للنظر.

هل تقبلين بدور الأم إذا عرض عليك؟
إذا كان الأولاد صغاراً أقبل بهذا الدور، وسبق لي أن قدّمت دور الأم وأولادها صغار.

ناي إبنة نغم أبو شديد

كيف مثلّتِ في مسلسل "كل الحب كل الغرام"؟
كان ذلك من خلال والدتي وخالتي ​هيام أبو شديد​، ووالدتي تحدثت مع المخرج والمنتج ​إيلي معلوف​ لأكون في هذا المسلسل، وهذه المرة الثانية التي أقدّم فيها عملاً مع إيلي معلوف، فسابقاً ظهرت في مسلسل ياسمينة، وأيضاً مثلت في "أوبيرج" على ​قناة mtv​ عندما كان عمري 5 سنوات.

ماذا يقول لك أصدقاؤك في المدرسة عندما يشاهدونك على الشاشة؟
أصدقائي يفرحون جداً لي، ويشجعوني دائماً.