لم يُقم ​مهرجان غوسطا​ يوم أول من أمس حفلاً عادياً، بل حفلاً عبارة عن نقطة مشرقة في مسيرة هذا المهرجان، للشيخة نهلة الخازن، فقد غصّ مدرج الحفل بالآلاف من الناس، وافدين من مناطق مختلفة لحضور حفل النجم السوبر ستار ​راغب علامة​.

بإنتظار إطلالة راغب على المسرح كان إسمه يمر على الشاشات باللون الذهبي، وكيف لا وهو اللون الأنسب لإسم النجم الكبير كونه بالفعل تمكن من صنع مسيرة فنية مزينة بخيوط من ذهب.

في الكواليس رحّبت الشيخة نهلة الخازن بالسوبر ستار قائلةً : "غوسطا هي منزل السوبر ستار، وحفل الليلة مكتمل العدد كعادة السوبر ستار منذ بدايات إحيائه الحفلات في غوسطا، ونحن في منتهى السعادة بحضوره، وهو فعلاً سوبر ستار "إسم على مُسمّى". وفي ردّه عليها قال علامة: " أوّل ما رأيت الشيخة ترحّمت على والدها الشيخ هيكل الخازن، وهي من أصل أكثر من كريم، ويسعدني كثيراً الليلة أن أشارك في مهرجان غوسطا".

في البداية كان النشيد الوطني اللبناني، بعده مرت على الشاشات في الحفل لقطات من فيديو كليبات راغب علامة، وانطلقت الفرقة الموسيقية على المسرح بالعزف، فتعالت الهواتف المحمولة بين أيادي الناس، ليلتقطوا لحظة دخول راغب إلى المسرح، فأطل النجم المحبوب على وقع أغنيته الناجحة "اللي باعنا" وإشتعل المسرح بالألعاب النارية ليزيد على حضور راغب المشرق المزيد من الإشراق.

بعد "اللي باعنا" ، عبّر راغب عن سعادته بوقوفه على المسرح في غوسطا، وتمنى أن لا تكون المرة الأخيرة، وذكر أنه محظوظ كونه فنانا ليتمكن من نثر السعادة بين الناس، وطلب راغب من الجمهور أن يختاروا الأغاني التي يريدونه أن يغنيها، فتعالت الصيحات المطالبة بأغاني راغب بينها "راغب بقربك" و"الحب الكبير" وغيرهما من الأغاني، وطالبوه بإعادة غناء "اللي باعنا" وبالفعل لبّى راغب كل مطالب الجمهور.

وغنى راغب من أغانيه الجديدة والقديمة التي رددها الجمهور في الحفل بشكل ملفت، بينها راغب بقربك، جنّي يا عيوني، الحب الكبير، طب ليه، الكتب العتيقة، مغرم يا ليل، حبيب قلبي يا غالي..

إنه راغب علامة نجم يعرف أسرار إمتلاك المسرح من أوله إلى أبعد نقطة فيه، ويعرف كيف يسرق من الجمهور تفاعله في كل لحظة من الحفل، وكلما كان يبدي راغب المزيد من الحماس أو الحركة على المسرح، كان الجمهور يهب متفاعلاً بشكل هستيري مبهر.

الجمهور الذي جلس في الخلف انهالت عليه الكونفيتي البراقة الملونة وكان راغب طوال الحفل حريصا على التواصل مع الجمهور وكان يصر على تسليط الإضاءة عليهم ليراهم جيداً.

خلال الحفل قال راغب إن حفله في مهرجان غوسطا هو الأخير ضمن مهرجانات هذا الصيف ، وذكر ممازحاً بخفة دمه المعتادة أنه ليس لديه سفر في اليوم الذي يلي يوم المهرجان، وبالتالي وعد الجمهور بأنه سيبقى معهم للمزيد من الوقت وبالفعل استمر الحفل لما يقارب الساعتين من الوقت.

وكونه مسك ختام حفلات الصيف لراغب علامة، شكر أعضاء الفرقة الموسيقية فرداً فرداً موجهاً اليهم ألف تحية على المجهود الذي يبذلونه معه.

وفي ختام الحفل أعاد غناء "اللي باعنا" وغادر، وبالتأكيد بقي الجمهور يحتاج إلى المزيد والمزيد من غناء الرائع راغب علامة الذي يمتلك النجومية بكل مقاييسها.