كانت القبيات على موعد مع سهرة فنية مميزة بثّت الفرح في قلب كل الحضور، فجعلت الحياة تنبض في ليل ساحر اراد ان يبعث الأمل والتألق، اهتزّ المسرح على صوت الفنان ​ناصيف زيتون​الذي اشعل الأجواء بصوت رخيم ونغمات اعتلت الأجواء ورافقتها على الوتر ذاته صيحات الجمهور لفنانهم المفضّل.

لا شكّ في ان ناصيف زيتون يمتلك كافة مقوّمات الفنان الناجح، اذ ان حضوره لافت، فقد أثبت نفسه بجدارة على المسرح، كما انه يتمتّع بمساحات وطبقات صوتية عالية شكّلت له قاعدة شعبية كبيرة.

ناصيف الفنان الذي استطاع ان يحتلّ مساحة مهمّة وقيّمة على الساحة الفنيّة، خطف الأضواء وقدّم سهرة فنية ابداعية بامتياز اسرت الحضور.

وقبل الحفل، كانت هناك كلمة لرئيسة ​مهرجانات القبيات​ الدولية ​سينتيا حبيش​، التي رحّبت بالحضور، وشكرت كل من ساهم معها في انجاح هذه المهرجانات.

وأشارت حبيش في حديثها، الى ان ​لبنان​ يتمتع بمناطق رائعة، وان عكار هي بيت الطبيعة الخلابة، معلنة بعد ذلك ان الحفل سيبدأ مع الفنان ناصيف زيتون الذي سيغنّي الحبّ والجمال.

بعدها صعد ناصيف الى المسرح واطلّ على الجمهور الآتي من كل المناطق ليستمتع بسهرة غنائية مميزة.

قدّم ناصيف باقة من اجمل اغانيه منها: على أي أساس، ايه بحبك، شو حلو، شارة مسلسل الهيبة "مجبور" التي شكّلت حالة تفاعلية رائعة، اضافة الى اغنيته الجديدة التي تحمل عنوان "بدّي ياها"، وهي اغنية رومانسية من المتوقع ان تحقق نجاحا كبيراً، وادّى ايضا اغنية بكتب اسمك يا بلادي، واللافت هو صعود النائب هادي حبيش الى المسرح ليقدّم ​العلم اللبناني​ لناصيف اثناء وصلته الغنائية.

إستطاع ناصيف ان يقدّم لوحة فنيّة مميزة رسمها بإبداعات صوته، وموقع الفن لمس الأصداء الايجابية للحفل عند الجمهور الآتي من جونية وبيروت وعكار و​طرابلس​ وغيرها من المناطق، حيث عبّر عن سعادته بالحفل مشيدا بأداء ناصيف زيتون، ومتمنيا له النجاح الدائم.

وكان لموقع "الفن" ايضا حديث مع النائب هادي حبيش الذي اكد على انه يحب اعطاء صورة جميلة عن عكار تمزج بين الفرح والفن والابداع، كما اشار حبيش الى ان عكار لديها نقص في الكثير من المجالات، وهذا المهرجان ينعش عكار والشمال، والمؤسسات السياحية تستفيد من خلال جذب السياح الى هذه المنطقة، مشددا على ان هذه المهرجانات سترافق القبيات دائما.

كما وكان لنا حديث ايضا مع السيدة سينتيا حبيش التي تمنت ان تسود عكار أجواء الفرح والمهرجانات، كما شكرت كل من ساعدها في التحضير لهذا الحفل، وكبار الفنانين الذين يلبّون الدعوات، اضافة الى الجمهور الحاضر، واكدت حبيش ان الهدف من المهرجانات هو انعاش منطقة الشمال من كافة النواحي.