ويلارد كريستوفرويل سميث،هو ممثل أميركي، منتج، ومغني راب، ولد في 25 سبتمبر 1968. استمتع بنجاحه في التلفزيون والأفلام والأغاني. وعام 2007 اعتبر أكثر الممثلين تأثيرا في ​هوليوود​. تم ترشيحه لأربع جوائز غولدن غلوب، ولجائزتي ​أوسكار​، وحصل على أربع جوائز غرامي.

العائلة ونشأةويل سميث

ولد ويل في ولاية فيلادلفيا وسكن أيضا في جيرمان تاون الواقعة شمال غرب فيلادلفيا. أمه إسمها كارولين كانت مديرة مدرسة وعملت أيضا في مجلس مدارس ولاية فيلادلفيا. أما أبوه كريستوفر سميث، فكان مهندس أجهزة تبريد. انفصل والداه حين كان في سن الثالثة عشرة، ولم يتطلّقا فعليا إلا في عام 2000.

على الرغم من التقارير الكثيرة التي تشير إلى أنويل سميثرفض منحة دراسية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إلا أنها غير صحيحة، حيث قال المعهد: "إن ويل لم يتقدّم بطلب إلى المعهد". ووفقا لـ"ويل سميث" الذي قال: "أمي التي عملت في مجلس مدارس ولاية فيلادلفيا، كان لديها صديق يعمل كمسؤول في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وكانت درجاتي في اختبار قبولي في الجامعة عالية جدا وكانوا يريدون أولادا سود فيها، لذا كان على الأرجح باستطاعتي دخول المعهد، ولكن لم تكن لي نية بذلك".

حياةويل سميثالمهنية المبكرة

في أواخر عام 1980، حقق سميث شهرة متواضعة كمغني راب تحت اسم "ذا فرش برنسس". في عام 1990، زادت شهرته عندما أدّى دور البطولة في المسلسل التلفزيوني الشعبي "ذا فرش برنس اوف Bel-air". استمر العرض لمدّة ست سنوات تقريباً على القناة الأميركية "أن بي سي". بين العامين 1988 و1989 كان ويل يصرف ماله بحرية ولا يدفع الضرائب المستحقة بشكل كامل، وقيّمت المنظمة المختصة بجمع الضرائب مقدار الضرائب المستحقة على "ويل" بـ 2.8 مليون دولار، وأخذت الكثير من ممتلكاته وزعزعت دخله. في عام 1990 اقترب ويل من الإفلاس، عندها قامت قناة "أن بي سي" بتوقيع عقد معه للتمثيل في برنامج تلفزيوني فكاهي يدور حوله اسمه "ذا فرش برنس أوف bel-air".

في منتصف العام 1990، انتقلويل سميثمن البرامج التلفزيونية إلى الأفلام. هو الممثل الوحيد الذي مثّل 8 أفلام على التوالي والتي وصل إجمالي إيراداتها إلى نحو أكثر من 100 مليون دولار في شباك التذاكر.

حصدت أربعة أفلام خيالية، أكثر من 500 مليون دولار في شباك التذاكر العالمي، اعتبارا من عام 2011، اجمالي ايرادات أفلامه وصل إلى 5.7 بليون دولار في شباك التذاكر العالمي. وحصل على ترشيحات أوسكار لأفضل ممثل للعبه دور الملاكم ​محمد علي كلاي​، وتمثيله في فيلم "البحث عن السعادة".

أفلامويل سميثالرئيسة

أول دور رئيس لـويل سميث كان في فيلم الدراما "سيكس دكريز أوف سبريشن" في سنة 1993 وفي فيلم الأكشن "فتيان أشقياء Bad boys" الذي لعب فيه مقابل الممثل "مارتن لورنس" في سنة 1995. في 1996 كان ويل جزءا من مجموعة ممثلين مثلوا في فيلم "أندبندنس دي" للمخرج الألماني "رولاند أمرتشس". لقي الفيلم قبولا كبيرا وأصبح ثاني أكبر فيلم من حيث الإيرادات في التاريخ في ذلك الوقت، مما وضع "ويل" في قمة إيرادات "البوكس أوفس". لعب لاحقا دور العميل السري "جي" الى جانب الممثل "تومي لي جونز" في فيلم "من إن بلاك" في صيف 1997 على أثره اكتسب ثروة كبيرة. في العام 1998، مثل "ويل" مع "جين هاك مان" في "أعداء الأمة".وشارك ابن ويل جايدن التمثيل الى جانبه في فيلم "بعد الارض" الذي عرض في العام 2013.

وصرح الرئيس الأميركي ​باراك أوباما​ أنه اذا ما تم انتاج فيلم مبني على قصة حياته، فإنه سيختار ويل سميث للعب دوره، لأنه عنده الأذنان نفسهما، بحسب تعبيره. وصرّح اوباما أيضا أنه ناقش مع ويل امكانية انتاج فيلم مبني على اساس احداث انتاخابات الـ 2008 الأميركية.

حياةويل سميثالشخصية

يعزو ويل تطوره في التعامل مع حياة أولاده لتفاني أبيه. في العام 1992، تزوج ويل من شيري زامبين وانجبا ويلارد كريستوفر سميث الثالث، المعروف أيضا بـ "تري"، ولكن حصل الطلاق عام 1995. ظهر تري في فيدو كليب أبيه عام 1998 واسمه "جيست ذا تو اوف أس".

تزوجويل سميثمن الممثلة جادا بنكيت سنة 1997. وانجبا ابناً اسمه جايدن كريستوفر ولد سنة 1998، والذي ظهر مع أبيه في فيلم "البحث عن السعادة"، و"ويلو كميل رين" في العام 2000. يملك "ويل" مع شقيقه هاري سميث شركة "تريبول" التنموية في بيفرلي هيلز. يقيم ويل وعائلته في ستار أيلند في ميامي بيتش في فلوريدا ولوس أنجلوس وستوكهولم عاصمة السويد وفي فيلادلفيا.

ادرج اسمكويل سميثبشكل مستمر في لائحة "الأربعين الأغنياء" في مجلة "فورتشن" التي تتضمن اسماء أغنى أربعين فرد أمريكي ممن هم تحت سن الأربعين. قام ويل بالتبرع بـ 4,600 دولار للحملة الرئاسية للديمقراطي باراك اوباما في 11 ديسمبر 2008. قام ويل مع زوجته باستضافة حفل جائزة نوبل للسلام في أوسلو عاصمة النرويج للأحتفال بفوز اوباما بالجائزة.

​​​​​​​تبرع "ويل" بـ 1,3 مليون دولار للجمعيات الخيرية سنة 2007، ذهبت 450,000 دولار منها لأثنين من المؤسسات المسيحية، و122,500 دولار لثلاث من منظمات السنتولوجيا.

كذلك قام "ويل" وزوجته بتأسيس مدرسة ابتدائية خاصة في "كلاباساس" في ولاية كاليفورنيا واسمها "ذا نيو فلج ليدر شيب اكادمي"، التي تستخدم منهج الـ" تدريس التكنولوجيا"، وهي طريقة في التعليم وضعت من قبل "رون هوبارد" مؤسس مذهب السنتولوجيا. اظهرت منظمة ايداع الضرائب الفدرالية أن "ويل" تبرع بـ1,2 مليون دولار للمدرسة في سنة 2010.

في عام 2012 اعرب "ويل" عن دعمه لشرعية زواج المثليين وذلك في تأييده لتوقيع الرئيس الأميركي باراك اوباما على قانون يمنح الشرعية لزواج المثليين.​​​​​​​