الهليون​ من النباتات المعروفة، والتي يعود أصلها إلى مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو نبات معمّر، اشتهر كثيراً منذ زمن الفراعنة والرومان، ومنه الهليون الأبيض، والهليون الأخضر، ويحتوي الهليون على العديد من العناصر الغذائيّة المهمة، مثل ​السعرات الحرارية​، ​السكر​، ​الكربوهيدرات​، الألياف الغذائيّة، البروتينات، فيتامين أ، فيتامين ج، فيتامين ك، فيتامين ب1، فيتامين ب2، فيتامين ب6، حمض الفوليك، مضادات الأكسدة، الكالسيوم، المغنيسيوم، السيلينيوم، الزنك، الحديد، الصوديوم.

أفضل أنواع الهليون تلك التي تحتفظ باللون الأخضر، والعنق المغلق، بحيث يكون قوام ساق الهليون قاسياً، ولونه أخضر يانع، ويتم حفظه في الثلاجة، لمدة أربعة أيامٍ كحدٍ أقصى، حيث يُحفظ في كيس بلاستيكي مغلق، ويتم تناول الهليون نيئاً مع السلطات، أو مطبوخاً، أو مقلياً، أو مسلوقاً على البخار، وطعمه لذيذ جداً، ويمكن إضافته للحساء أو الحلويات.

فوائد الهليون

يقي من الإصابة بالسرطانات، لمحاربته الشوارد الحرة للخلايا.

يقوي القدرة الجنسية لدى ​الرجل​ و​المرأة​، وخصوصاً لدى كبار السن.

يقوي العظام والأسنان.

يدخل في صناعة العديد من العقاقير والأدوية، التي تعالج الشعور بالإرهاق والتعب.

يمنح الجسم النشاط والحيوية و يمنح الجلد الترطيب العميق.

يعزز الخصوبة لدى الرجل والمرأة، ويساعد على الإنجاب. يحسّن المزاج العام، ويخفّف من مشاعر القلق والتوتر و​الإكتئاب​، ومن حدة الانفعالات العاطفيّة والعصبية.

يساعد في التخلص من البلغم، ويخفف من حدة السعال.

يحفز إفرازات الحويصلة الصفراوية.

يخفف آلام الدورة الشهرية.

يدر الحليب لدى الأم المرضعة.

يؤخر أعراض ​الشيخوخة​.

يمنع التأكسد في الخلايا.

يعالج الالتهابات، ويقي من إصابة الجسم فيها.

يساعد في تمييع الدم، ويمنع الإصابة بالجلطات.

يقوي ​القلب​.

يحافظ على المستوى الطبيعي للسكر في الدم.

يحفّز على التركيز، ويزيد الانتباه.

يدرّ الطمث.

يزيد من كفاءة الجهاز الهضمي.

يقضي على ​البكتيريا​ الضارة في الجهاز الهضميّ.

يمنع تصلّب الشرايين، ويقلل ​الكوليسترول​ الضار في الدم، ويقلل ضغط الدم المرتفع.

يقي من الإصابة بالسكتة الدماغية.

يفتح الشهية.

يخلّص الجسم من الأملاح الزائدة و يليّن المعدة والأمعاء.

يعالج العديد من الأمراض مثل اليرقان، والنقرس، والأمراض الرئويّة، واحتقان الكبد، وضيق التنفس، والأكزيما، وضعف عضلة القلب، وعسر البول، والتهاب المفاصل الروماتيزميّ، والمغص، وآلام الظهر، والاستسقاء، وعرق النسا.