"طوني شعيب، ​رامي عطا الله​، رالف أبي عساف، باتريك ضاهرية، محمد طه، محمد أبو زيد، محمد عبد الله، جوزيف زينون، جوزيف مدور، ​إبراهيم الزعبي​، هادي غراوي، هادي فخر الدين، أرتور أصوغليان، علي يخنة، ألكسندر غانم، وعباس بيضون"، هذه الأسماء، رُشّحت لتقف أمام لجنة التحكيم بهدف الجلوس على عرش جمال الرجال لعام 2018.

في ليلة مميزة أحيتها الفنانة ​كارول سماحة​ والفنان ​جوزيف عطية​، تم انتخاب ملك جمال لبنان لهذا العام، والّذي كان من نصيب المشترك رامي عطا الله.

الحفل بدأ بالتعريف عن المشتركين باللباس البحري، تلته لوحة فنية للفنانة كارول سماحة التي أدّت أغنية "انسى هموك"، ومن ثمّ عاد المشتركون للوقوف أمام لجنة التحكيم لوضع العلامات المناسبة لكل منهم.

ومن ثمّ أتحف الفنان جوزيف عطية الحاضرين بصوته.

وقبل الإنتقال إلى نصف نهائيات الحفل، مرّ المشتركون باللباس الرسمي.

وصل المشتركون إلى المرحلة النهائية، فكانت للضيوف وقفة ثانية على المسرح، وتمّ اختيار 5 منهم. دقّات قلوبهم تعالت، والتوتر بدا واضحا عليهم، ليتم إعلان النتيجة من قبل مقدّميّ الحفل ​ساندرا رزق​و​شربل أبو ديوان​، وعددا اسماء المشتركين الخمسة الذين تم اختيارهم، وهم: رامي عطا الله، محمد طه، باتريك ضاهرية، إبراهيم الزعبي، وهادي فخر الدين.

وبعدها تم طرح السؤال المشترك عليهم، وهو: "بعد 5 دقائق سينتهي العالم وبإمكانك اختيار أمنية واحدة، ماذا ستكون"؟

أمّا النتيجة الحاسمة فكانت على الشكل الآتي:

Mr Personality جوزيف زينون.

Mr Photogenic محمد عبد الله.

الوصيف الرابع هادي فخر الدين.

الوصيف الثالث باتريك ضاهرية.

الوصيف الثاني إبراهيم الزعبي.

الوصيف الأول محمد طه.

أمّا التاج فكان من نصيب رامي عطا الله.

موقع الفن، تمكّن من دخول الكواليس وإجراء مقابلة مع الفنان جوزيف عطية الّذي قال إنّ كل مسابقات الجمال في لبنان تعطي صورة جميلة عن البلد. وعن رأيه بالأعمال التي استمع إليها لزملائه في الآونة الأخيرة، قال إن كل الأعمال كانت جميلة، وكل فنان أطلق العمل الذي يناسبه مثل أغنية "وينك" للفنانة ​عبير نعمة​، وأيضا للفنانة ​إليسا​ والفنانة نجوى كرم.

منظّم الحفل السيد ​نضال بشراوي​ نفى كل الشائعات التي أشارت إلى أن إبراهيم الزعبي هو من سيتوج ملكا قبل إعلان النتائج، وقال "ان شاء الله ليه لا، وبركي منصير ناخذ جريدة النهار يعملولنا تنبؤات كل سنة، والشخص الذي سيتم تتوجيه سيكون يستحق هذا اللقب".

وعن سبب غياب الفنانة ​هيفا وهبي​ هذا العام، لفت نضال إلى أنه من الجميل أن يتم التغيير قليلا، مؤكدا أن لا خلاف بينه وبين وهبي وأن غيابها هو بسبب ارتبطاتها بأعمال فنية، متمنيا أن تشارك في السنة المقبلة".

أمّا ملك جمال لبنان لعام 2018 رامي عطا الله، فأعرب عن حبّه لمسرح هذه المسابقة، والتي لا شك أنها ستقدّم له العديد من الفرص، والتي ستدعمه بدعم القضية التي تختارها وهي مساعدة مرضى السرطان.

المخرج ​سعيد الماروق​، الذي كان ضمن لجنة التحكيم، وحول المعايير التي سيطلع عليها من أجل وضع العلامات، قال: "الذكاء أولا، الحضور والكاريزما، الشخصية، وطبعا الجمال".

وعما إذا كان الجمهور يثق بنتائج هذه المسابقات، قال إن الجمهور ما زال لا يثق كثيرا بالنتائج، ولكن المطلوب من النتائج أن تجد طرقاً تُظهر مصداقية هذه المناسبات.

ملك جمال لبنان السابق ​مايكل خوري​ نصح كل المشتركين بأن يؤمنوا برسالتهم التي يريدون إيصالها إلى العالم.

الليدي مادونا​ قالت إن الملك هو وجه حضاري، جمالي، وثقافي للبنان، ويجب على الشخص الّذي سيتم تتويجه أن يتمتع بمعايير"الكاريزما، الثقافة والذكاء، وأن يحب لبنان".

إبراهيم الزعبي الّذي طاولته الشائعات بأنه هو من سيكون ملك جمال لبنان قبل صدور النتائج، قال "حين رأيت الخبر انزعجت كثيرا، انزعجت لأنه لو بالفعل كنت أنا من سيكون ملك جمال لبنان لكنت "بطّلت"! وأود أن أقول للأشخاص الّذين حرقوني شكرا لكم، وأنا نجحت لأنّ الناس رأوا من استحق هذا اللقب بفضل العلامات ".

ساندرا رزق لفتت إلى أن تجربة تقديم الحفل كانت جميلة جدا، وعن نصيحتها لكل من يشترك في مثل هذه المسابقات، أن يتمتعوا بسرعة البديهة والإجابة على أسئلة اللجنة بطريقة جيدة، لأنّ تلك الأجوبة تترك بصمة كبيرة عند الجمهور.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً،إضغط هنا.