أبرز ما تحتاجه بشرتكِ هو تغذيتها ب​الفيتامينات​ اللّازمة والمهمة، للحفاظ على نضارتها وتوهجها ولمحاربة الشوائب، التي قد تتعرّض لها بشرتك في موسم الصيف نتيجة الحرارة المرتفعة، وبالتالي حاجتكِ الماسة للعناية ب​البشرة​ في الصيف، وهذا يعتمد في الأساس على تناول الفيتامينات.

ولأفضل عناية بالبشرة في ​فصل الصيف

فيتامين C

لا شيء يضاهي تأثيره على البشرة؛ وذلك نظراً لكونه الأكثر استخداماً في محاربة التجاعيد، والخطوط الرفيعة، وصولاً في النهاية الى تنشيط عمليّة إنتاج الكولاجين. ضيفي إلى ذلك أن هذا النوع من الفيتامينات يحمي الخلايا من تأثير التلوث والأشعة ما فوق البنفسجيّة، كما يمنع ظهور التصبّغات والشوائب في البشرة؛ لذلك لا غنى عن تناوله على شكل كبسولة.

فيتامين E

هذا الفيتامين، يلعب دوراً لا غنى عنه في عملية إصلاح الأنسجة التالفة بالبشرة، كما يؤمّن الترطيب للبشرة الجافة. ناهيكِ أيضاً عن منعه ظهور التصبّغات في البشرة وتوحيد لونها، وذلك اضافة الى الحد من التجاعيد التي تغزو وجهكِ مع التقدّم في السن. لذلك يُمكنكِ بدلاً من تناوله على هيئة كبسولات أن تطبقي محتوى الكبسولة مباشرة على وجهكِ كي يتغلغل الفيتامين إلى أعماق البشرة، أو حتى قومي بتدليكه حول منطقة العينين للتخلص من الإنتفاخ.

فيتامين A

وفقاً لما توصلت إليه الدراسات، فقد وجد أنّه ينعش خلايا الجلد من العمق، بل ويساهم في إنتاج أخرى جديدة لتبقى البشرة شابةً خالية من علامات التقدّم بالسن.

فيتامين K

يحتل أهمية كبيرة في صحة البشرة، وخصوصا مع معاناة الكثيرات من قلة النوم بعد إنتهاء شهر رمضان، وبالتالي التأثير سلباً على مظهر عينيكِ. لهذا السبب ننصحكِ بتناول هذا الفيتامين حتى تتخلصي نهائياً من ​الهالات السوداء​ والانتفاخات المزعجة، بالإضافة للترطيب اللازم للبشرة.

فيتامين D

الأفضل على الإطلاق في ما يتعلق بترطيب البشرة والحدّ من جفافها، كما أنه يخلصكِ من مشكلة الهالات السوداء، لذلك لا تتردّدي أبداً في تناوله على شكل مكمّل غذائي حتّى تحصلي على منافعه.

الأوميغا 3

كونه يحتوي على مضادات للأكسدة، يساعدكِ هذا الحمض في دعم بنية البشرة ما يحدّ من ظهور التجاعيد.

أبرز ما تحتاجه بشرتكِ هو تغذيتها بالفيتامينات اللّازمة والمهمة، للحفاظ على نضارتها وتوهجها ولمحاربة الشوائب، التي قد تتعرّض لها بشرتك في موسم الصيف نتيجة الحرارة المرتفعة، وبالتالي حاجتكِ الماسة للعناية بالبشرة في الصيف، وهذا يعتمد في الأساس على تناول الفيتامينات.