هو ممثل ومنتج أفلام أميركي، بدأ مسيرته الفنية عام 1980. حصلنيكولاس كيج​على الجائزة الأكاديمية في الفنون السنيمائية، وعمل أيضا في الإنتاج والإخراج، وله عدّة أفلام كتبها بنفسه، وقد فاز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل في العام 1995 عن فيلم "مغادرة ​لاس فيغاس​"، وقام ببطولة العديد من الأفلام طوال مسيرته السينمائية واشتهر في أدواره ببعض الأمور الغريبة والخيالية فقد قام مثلا بخلع أحد أسنانه من دون بنج وأكل صرصاراً!

بدايةنيكولاس كيجبين الأدوار والأسماء الغريبة

نيكولاسكيج، هو من أصول إيطالية وبولندية وألمانية، ولد في مدينة لونغ بيتش في ​كاليفورنيا​ يوم 7 كانون الثاني عام 1964. أحبّ التّمثيل منذ طفولته وكانت قرابته من المخرج العالمي ​فرانسيس فورد كوبولا​ فرصة لدخوله مجال السينما، فقد أعطاه بعض الأدوار الصغيرة لكن نيك لاحظ أن الغالبية من السينمائيين كانوا يجاملونه لقرابته من فرانسيس كوبولا فقرّر تغيير اسمه.

وبالفعل اختار أسماء عديده منها نيكولاس بلو (نسبة للون الأزرق المفضل لديه)، ثم صار نيكولاس فوست ثم نيكولاس ماسكالزون (نسبة إلى جده لأمه وتعني الولد الشقي بالإيطالية)، وأخيراً اختار اسم نيكولاس كيج نسبة إلى شخصية (جون كيج) بطل أحد قصص الكوميديا التي أحبها جداً.

في بداياته السينمائية وكان حينها في العشرين من عمره، اشتهر بغرابة أطواره فقد قلع أحد أسنانه من دون مخدر في مشهد من فيلم The cotton club عام 1984 ، ووصل به الأمر ايضا إلى أكل صرصار حي في العام 1989 في فيلم قبلة ​مصاص الدماء​ Vampire's Kiss علماً أن المخرج طلب إعادة المشهد وطبعاً بصرصار حيّ آخر!

نيكولاس كيجوحرب ​النقاد​ عليه

منذ انطلاقته، لم يرحمه نقاد السينما خصوصاً عام 1986 عندما أدّى دوره في فيلم زواج بيغي سو Peggy Sue Got Married ، من إخراج عمّه. فكتب النّقاد أن الفيلم سيكون جميلاً لولا ذلك الجرح الدميم ويقصدون به نيكولاس.

لم يغضبنيكولاس كيجمن تلك الإنتقادات الجارحة والحملة الشرسة التي شُنّت عليه بل اعتبر ذلك بمثابة تحدٍّ، وقال إنهم عندما ينتقدونه فذلك لأنه قام بعمل ناجح وقال إنه راض عن أدائه هذا الدور في الفيلم، لكنّ الشيء الوحيد الذي أغضبه هو عدم طلب عمّه مشاركته في أي دور تمثيلي منذ ذلك الحين.

في عام 1987 كانت أول بطولة لـنيكولاس كيجفي فيلم موون سترك Moonstruck حيث تقاسم البطولة مع " شير" ثم حاول التغيير فلعب دورالبطولة في ​فيلم كوميدي​ للأخوين كوين بعنوان "ارتفاع أريزونا" Raising Arizona 1987، حيث كان ذلك الفيلم الكوميدي أول بوادر لانطلاقة موهبته الكوميدية.

تبع ذلك فيلم Honeymoon in Vegas عام 1992، ثم الفيلم الرومانسي It Could Happen to You عام1994.

لفتنيكولاس كيجالأنظار إليه حينما قدم دوره الصعب في فيلم مغادرة لاس فيجاس عام Leaving Las Vegas 1995، والذي استطاع إقناع وإرضاء النقاد فيه، كما كسب ملايين المعجبين، وتم ترشيحه لأوسكار أفضل ممثل وعندئذ كانت المفاجأة بفوزه بالأوسكار.

وعندما تم ذكر اسمه كأفضل ممثل أخذ يهرول راكضاً إلى المنصة لاستلام الجائزة لاهثاً، لكنّ الصحافة انتقدت لباسه الغريب تلك الليلة حتى أن مجلة "بيبول"، إختارته كأسوأ رجل في الأناقة.

نيكولاس كيجنجم أفلام السينما

توالت الأفلام محققة لـ كيج مكانة عالية على مستوى العالــم ومنها فيلم (الصخرة The Rock,عام 1996، الزنزانة ال​طائرة​ Con Air 1997 عام، وكلها أفلام أكشن مثل فيها دور البطل الطيب ماعدا دوره في فيلم Face Off عام 1997، والذي يعتبر من أفضل أفلام الأكشن في تاريخ السينما.

عام 1999 قام ببطولة فيلم 8MM، ثم انتقل إلى العمل مع المخرج مارتن سكورسيزي في Bringing Out the Dead ثم عاد إلى الاكشن في عام 2000 في فيلم Gone in Sixty Seconds.. واتبعه بالدراما العائلية The Family Man

فيلمه الوحيد في عام 2001 كان مع بينلوبي كروز في الفيلم الرومانسي Captain Corelli's Mandolin...

كيج التقى بجون وو مخرج فيلم Face/Off ولكن هذه المرة في فيلم حربي عن الحرب العالمية الثانية.. و حاز أداءه في فيلم الدراما الكوميدي Adaptation على اعجاب النقاد ورشح للغولدن غلوب وللاوسكار. وبين هذين الفيلمين، قام نيكولاس كيج بإخراج فيلمه الأول Sonny.

و منذ ذلك الحين ونيكولاس كيج هو أحد أكثر نجوم السينما شعبية على مستوى العالم، وأطلق عليه النقاد والممثلين عدّة ألقاب منها:

"بيكاسو السينما"، واطلق عليه هذه التسمية جيم كاري، "الفنان الشاعر الذي يستطيع عمل أي شيء"، وهذا ما قاله عنه مخرج فيلم Moonstruck، "الفنان العبقري"، هكذا سماه مخرج فيلمLeaving Las Vegas.

نيكولاس كيجمخيف بمقتنياته

نيكولاس كيج من الأشخاص الذين لديهم هواية في شراء أغراض عجيبة باهظة الثمن دفعته الى الإفلاس لشدّة غرابتها وثمنها المرتفع! وخلال مسيرته، استطاع أن يحقق ثروة مالية ضخمة وصلت الى 150 مليون دولار بقي منها القليل لأنه يحب التبذير وخصوصا على الأشياء النادرة فقد اشترى جمجمة ​ديناصور​ حقيقية عمرها أكثر من 67 مليون سنة اشتراها مقابل 300 ألف دولار، واشترى منزلاً مسكوناً بالأرواح كان الناس يسمعون أصواتًا صادرة منه، فأثارته القصة واشتراه مقابل مليون و​نصف مليون​ دولار أميركي!

وحرص على اقتناء ​جزيرة خاصة​ باسمه عام 2006 مقابل 7 ملايين دولار، كما يمتلك يختاً فاخراً ثمنه 20 مليون دولار. وضمّ الى أغراضه الغريبة مجموعة رؤوس محنطة يعود تاريخها لإحدى القبائل التاريخيّة القديمة لكن لا يزال سبب شرائه لهذه الرؤوس غامضاً.

أيضاً اشترى ​سيارة​ ​شاه إيران​ بعد وفاته عام 1990 بمبلغ قدره 450 ألف دولار من نوع لامبورغيني. واشترى طائرة نفاثة وأثار ضجة كبيرة بذلك لتصبح ​طائرته​ الخاصة مقابل 30 مليون دولار أميركي.

أحبّ أن يشتري سمكة مفترسة فاختار ​سمكة القرش​ لتصبح ملكاً له وضمّ أخطبوطاً وأفعتين من نوع "الكوبرا السامة"، ويقال إنه استعملها لأشياء مجنونة وأكمل مجموعته من ​الحيوانات​ الغريبة باقتناء تمساح في منزله.

ولأنّه يحب الرسوم المتحرّكة اشترى أول قصة مصورة لسوبر مان وسعرها 1.6 مليون دولار أميركي.

كما صمّم هرماً ليضعه على قبره كتب عليه "Everything from one".

هذه المقتنيات أفلسته بعد شرائها ليصبح مديوناً بأكثر من 6 ملايين دولار للدولة في هيئة ضرائب وقال أحد المصادر المقربة من كيج إنّه يحتاج لـ 30 مليون دولار شهرياً للمحافظة على نمط حياته الخاصة.

نيكولاس كيجوزوجاته

التقى نيكولاس كيج بـ أليس كيم، في شباط عام 2004 ووقع في حبها، عندما كان عمرها 19 عاماً فقط، وكانت تعمل كنادلة في مطعمه المفضل بلوس أنجلوس وخطبها بعد مضي شهرين فقط على تعارفهما. ولهما ابن عمره 13 سنة ولد في تشرين الأول عام 2005. وبعد مرور 11 عامًا على زواجهما، قرر نيكولاس الانفصال عن زوجته.

وهذا زواجه الثالث بعد ​باتريسيا اركيت​ (1995-2001)، ولايزا ماري بريسلي (2002-2004)، كما أن له ابناً يبلغ من العمر 23 عاماً رزق به من علاقته مع كريستينا فولتون.