ردّت ​باريس جاكسون​ إبنة مغني البوب الراحل ​مايكل جاكسون​، على الأخبار المتداولة حديثاً والتي تتحدث عن ميولها الجنسية المزدوجة، مشيرةً إلى أنه موضوع قديم كانت قد إعترفت به عندما كانت في عمر الـ14.

ونشرت باريس، عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة وكتبت :"لقد اعترفت علانية عندما كنت في الـ14 من عمري، وانضممت إلى مجتمع المثليين والمتحولين جنسيا في السابق، وتحدثت عن إعجابي بالفتيات عندما كنت في الـ8 من عمري لصحيفة Rolling Stone، صوري وأنا أقبل الفتيات موجودة عبر الانترنت، لماذا يعتبر البعض هذا خبرا جديدا؟".

وأضافت :"لا أصنف نفسي أنني مزدوجة الميول، أحب الناس لشخصهم، أنا لا أصنف نفسي ضمن فئة معينة، لذا رجاء لا تصنفوني".