علم موقع "الفن" أنّ الممثلة اللبنانية ​ماغي بو غصن​ دخلت إحدى مستشفيات بيروت قبل ساعات، لتجري صباح الجمعة عملية جراحية دقيقة جداً في الرأس، وأنّ الجراحة ستستغرق وقتاً طويلاً غداً، وقد تُجبر ماغي على ملازمة منزلها لأسابيع.

وأخبرنا المصدر الذي كان موجوداً في المستشفى لحظة وصول ماغي إليها، أنّ العملية الجراحية التي ستقوم بها صعبة وستبقى بعدها لحوالى الأسبوع في المستشفى قبل السماح لها بالانتقال إلى منزلها.

نأمل أن تكون ماغي بخير، خصوصاً أننا لاحظنا غيابها لحوالى العشرة أيام عن مختلف صفحاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وحين سألنا عن سبب الغياب، كان الجواب بأنها تنعم بقسط من الراحة خلال عطلتها الصيفية. 

لذا نتمنى لماغي الشفاء العاجل ونطالب محبيها بالدعاء والصلاة لها، لتخرج من غرفة العمليات بخير وسلامة.