لاتزال أصداء الإشكال الذي حدث بين ​الممثلة المصرية زينة​ وعائلة أميركية من أصول مصرية في إمارة دبي تأخذ الكثير من الجدل.

وجديدها ما كشفت عنه محطة "سي بي سي" المصرية ضمن برنامج "هنا العاصمة" عن فيديو مسرب يعرض بعض تفاصيل ما جرى، حيث بدت فيه زينة تتشاجر مع أحد الأشخاص داخل أحد الفنادق ويتجمهر حولهما عدد من الأشخاص محاولين تهدئتهما ولاسيما زينة التي ظهرت في الفيديو غاضبة.

ومن خلال هذا الفيديو يتضح ان الإشكال وقع في أحد الفنادق كما اوردت زينة في بيانها بعكس ما قالته العائلة الأميركية أنه حدث في حمام السباحة، وإتضح أيضاً أنه لا يوجد أطفال وذلك بحسب ما تردد بأن الإبنة الصغيرة قامت بتصوير زينة وهو ما ازعجها وأدى إلى الإشكال.

ومن ناحية أخرى نفت زينة ما تردد مؤخراً عن وضعها في الإقامة الجبرية في دبي، حيث تمّ الحديث عن تدخل السفارة الأميركية في الموضوع ومنعها طرفي المشكلة من السفر الى حين إنتهاء التحقيقات.

وأكدت زينة أنها متواجدة حالياً في دبي لعلاج أسنانها وأسنان أولادها عز الدين وزين الدين، موّثقةً كلامها هذا بنشرها صورة عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي من داخل العيادة.