بعد ان نشرت مصممة الأزياء المغربية ​بسمة بوسيل​ زوجة الفنان ​تامر حسني​، صورة حول الخيانة، اثارت موجة من التعليقات بين جمهورها والمتابعين حيث أنّها كتبت: "إذا خانك الشخص مرة فهذا ذنبه، أما إذا خانك مرتين فهذا ذنبك أنتِ".

البعض بدأ بالتلميح والتأكيد على القول بأنّ هناك مشاكل زوجية بينها وبين حسني وهو "الخائن" الذي تتحدّث عنه في المنشور.

وبالرغم من تجاهلها للتعليقات التي تتدخل في حياتها الشخصية، خرجت عن صمتها لتوضح وقالت :"هو من امتى كانت الخيانة عبارة عن خيانة زوجية، هادي 24 ساعة وأنا كانتفرج على تفاهة الناس وسطحيتهم يا ريت كل الناس المريضة لي على صفحتي تعمل انفولو"، وبالتالي وضعت حدّاً لكلّ ما يتمّ التداول عن خيانة تامر لها خلال الفترة الماضية.

من المعيب ان تتحول أي صورة ينشرها شخص تحت الضوء او مقرب من احد المشاهير، الى خبر مسيء ومؤذٍ بهذا الشكل! يكفي الى هذا الحد التدخل في حياة الآخرين الشخصية والخاصة، وحتى الحميمة.