فنانة شابة انطلقت الى عالم النجومية عن عمر صغير فنجحت وعرفت نجومية كبيرة الا انها انحرفت عن الفن في فترات من حياتها لكنها بقيت نجمة عالمية ومثالا يحتذى به للكبار والصغار.

 

 

من هي  ديمي لوفاتو​؟

ولدت لوفاتو في 20 أغسطس 1992 من ام مشجعة دالاس كاوبويز ديانا والمهندس الموسيقي باتريك مارتن لوفاتو.

تطلق والدا لوفاتو في منتصف الاعام 1994 ، بعد وقت قصير من عيد ميلادها الثاني. كان والد لوفاتو من أصل مكسيكي وجاء من أسرة تعيش في ​نيو مكسيكو​ منذ أجيال. كان لديه أيضا أصل برتغالي ويهودي. وأمها من أصول إنجليزية وأيرلندية.

 

بداية مسيرتها الفنية:

نشأت لوفاتو في دالاس وفي العام 2002 ، بدأت حياتها المهنية في التمثيل التلفزيوني عبر مسلسل للاطفال عرف شهرة واسعة وهو Barney & Friends.

بدأت العزف على البيانو في سن السابعة والغيتار في العاشرة بعدها بدأت أيضا في الرقص والتمثيل.

 

ديمي لوفاتو  تعرضت للتنمر فتركت المدرسة

في مقابلة لها كشفت لوفاتو انها تعرضت للتخويف والتنمر بشدة في المدرسة التي كانت ترتادها لدرجة أنها طلبت ان تكمل تعليمها في المنزل ، وحصلت على شهادة الدراسة الثانوية من خلال التعليم المنزلي في 2009. وأصبحت فيما بعد متحدثة باسم المنظمة المناهضة للبلطجة PACER وتشارك تجربتها مع الاشخاص الذين يعانون من مشكلتها.

 

 

ابواب الشهرة تفتح امام  ديمي لوفاتو  عن عمر الـ15

حصلت على دورها الذي اطلقها الى عالم التمثيل عن عمر الـ 15 سنة في الفيلم التلفزيوني في قناة ​ديزني​ كامب روك بجزأيه الاول والثاني، ثم اصبح لها مسلسلها الخاص وهو Sonny with a chance ، في هذا الوقت بدأت لوفاتو تعمل على مسيرتها الغنائية واصدرت عددا من الاغنيات التي عرفت نجاحاً كبيراً.

 

ديمي لوفاتو  في لجنة تحكيم مقابل مبلغ خيالي

شاركت  ديمي لوفاتو  في الموسم الثاني من النسخة الأميركية من برنامج الهواة "​إكس فاكتور​"، حيث بلغ راتبها مليون دولار. فانضمت الى ​بريتني سبيرز​ ، و​سيمون كويل​ ، ول. إيه. ريد ، وقد تم اختيارها لجذب جمهور أصغر سنا لمشاهدة البرنامج.

 

حياة  ديمي لوفاتو  العاطفية

ارتبطت لوفاتو بالفنان ​جو جوناس​ خلال مشاركتهما في فيلم Camp Rock لكنها كشفت بعدها انهما لم يتواعدا الا لفترة شهر أو اثنين في عام 2010.

من العام 2010 إلى الـ 2016 ، كانت لوفاتو على علاقة مع الممثل ويلمر فالديراما وعندما انفصلا دخلت ديمي في فترة يأس.

 

علاقتها مع والدها لم تكن جيدة ولكن...

لم تكن  ديمي لوفاتو  مهتمة بإقامة علاقة مع والدها باتريك ، بعد طلاقه من والدتها. وتحدثت عدة مرات عن علاقتها المتوترة مع والدها وقالت: "لقد كان قاسياً، لكنه أراد أن يكون شخصًا جيدًا. وأراد أن تكون له عائلته ، وعندما تزوجت أمي من زوجها الثاني، كان لا يزال لديه هذا القلب اللطيف فقال لوالدة ديمي: "أنا مسرور جدا لأنه يعتني بك ويقوم بالمهمة التي أتمنى أن أقوم بها".

كتبت  ديمي لوفاتو  عدة اغنيات عنه وتوفي باتريك بمرض السرطان في 22 يونيو 2013 ، عن عمر 53 عامًا. وبعد وفاته كرمته عبر انشاء برنامج منح للعلاج.

ديمي لوفاتو  عانت من مشاكل عقلية وادمان على الممنوعات

عانت  لوفاتو  من الاكتئاب ، واضطراب في الأكل ، وإيذاء النفس ، والتعرض للمضايقة قبل أن تذهب إلى مركز إعادة التأهيل في سن 18 عامًا.

وفي الـ 2010 ، انسحبت لوفاتو من جولة الاخوة جوناس في حفلة موسيقية ، ودخلت مركز علاج "القضايا الجسدية والعاطفية".

 

لوفاتو تعتدي على  راقصة  وتدخل مستشفى للعلاج من مرضها

في حادثة صادمة ضربت  ديمي لوفاتو  الراقصة أليكس ويلش ؛ بعدها أقنعتها إدارتها وأسرتها بأنها بحاجة إلى مساعدة فتحملت "المسؤولية الكاملة بنسبة 100 في المائة" في ما يخص الحادث.

وفي كانون الثاني 2011 ، أنهت لوفاتو العلاج في المستشفى في تيمبرلاين نولز وعادت إلى بيتها. واعترفت بأنها كانت مصابة بالشره المرضي ، وألحقت الأذى بنفسها ، وأنها كانت "تداوي ذاتها بالمخدرات والكحول " وأضافت أنها "أصيبت بانهيار عصبي في الأساس" وتم تشخيص إصابتها باضطراب ثنائي القطب أثناء علاجها. وفي وقت لاحق اعترفت لوفاتو إنها تعاطت الكوكايين عدة مرات وكانت تهربها في الطائرات.

صرحتديمي لوفاتوأيضًا أن نضالها مع الإدمان أثرعلى قدرتها على ادائها وسلوكها خصوصا انها كانت تظهر في برامج بشكل مباشر وكانت في لجنة حكم.

 

إيمانها المسيحي لم يفارقها

في مقابلة مع مجلة لاتينا في العام 2013 ، قالت إنها تجد الروحانية والصلاة جزءًا مهمًا من الحفاظ على التوازن في الحياة. "أنا قريبة الآن من الله اكثر من أي وقت مضى ، لدي علاقتي الخاصة مع الله وهذا كل ما يهم".

 

ديمي لوفاتو  داعمة لزواج المثليين

اعربت ديمي في عدة مرات انها مؤيدة لحقوق مثليي الجنس. عندما تم إبطال قانون الدفاع عن زواج المثليين في الـ 2013 ، قامت بالتغريد: "مثلي ، مستقيم ، مثلية ، ثنائية ... لا أحد أفضل من أي شخص آخر".

واضافت: "أنا أؤمن بزواج المثليين ، أنا أؤمن بالمساواة. أعتقد أن هناك الكثير من النفاق مع الدين. لكنني وجدت فقط أنه يمكن أن يكون لديك علاقتك الخاصة مع الله ، ولا يزال لدي الكثير من الإيمان".