حقق الألبوم الجديد للنجم ​درايك​ رقماً قياسياً عالمياً جديداً، وذلك بعد تخطي عدد مستمعيه خلال أسبوع واحد فقط، المليار شخص.

وأطلق درايك ألبومه الجديد "Scorpion"، في 29 حزيران/يونيو الماضي، وتجاوز صاحب الرقم القياسي السابق بنحو 250 مليون إستماع، حيث سجل بوست مالون مغني الراب الأميركي بألبومه "Beerbongs & Bentleys" حوالى 700 مليون استماع.

وحصد درايك 750 مليون إستماع في ​أميركا​ وحدها، أما ألبوم بوست مالون فقد حقق في أميركا 410 ملايين الاستماع.

من ناحية أخرى، كشفت ​صحيفة ميرور البريطانية​، عن أن هناك تعاوناً فنياً بين درايك والنجمة ​مادونا​، لافتة إلى أنهما يتكتمان على تفاصيل المشروع.

وقالت الصحيفة إن فكرة الديو الغنائي بدأ طرحها بعد قيام مادونا بحضور حفل درايك، خلال مهرجان Wirless الموسيقي.