قتلت فتاة مصرية، تبلغ من العمر 15 عاماً، والدها بوحشية أثناء نومه، حيثُ أحضرت سكيناً وطعنته في رقبته مرات عدة.

كما قامت الفتاة بتسديد ​طعنات​ أخرى في جسم والدها، إلى أن فارق ​الحياة​. وعلى الإثر تم إلقاء القبض عليها وحبسها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق.

وأفادت التحقيقات أنّ الإبنة قررت قتل والدها لأنه يسيء معاملتها، كما أشارت خلال التحقيق معها إلى أنه رفض زواجها ومنعها من لقاء شاب تحبّه، ولفتت إلى أنها عانت بسبب ذلك من حالة نفسية سيئة.