خلال حفل تكريم ​نقابة محترفي الموسيقى والغناء​ الذي أقيم مساء أمس، تم منح عضوية النقابة الشرفية لمدير العناية الطبية في وزارة الصحة الدكتور ​جوزيف الحلو​، الذي قال في كلمته :"حين حضر رؤساء النقابات الفنية الى الوزارة وتحدثوا معي ومع الاستاذ ياسر ذبيان عن كيفية مساعدة الفنانين لتغطية إستشفائهم، كان ذلك يوم خميس، يوم السبت كان هناك قرار وتوجهنا إلى نقابة الصحافة، وتم اعلان القرار مع وزير الثقافة حينها روني عريجي، ووقعه الوزير أبو فاعور في تشرين 2014، وهو التغطية الصحية لكل المنتسبين شرعياً لإحدى النقابات الفنية الثمانية، بحيث نغطي فرق التكلفة للذين لديهم ضمان أو تعاونية".

وأضاف :"أتمنى من النقابات والفنانين الذين يكون لديهم إحتفالات ألا يقولوا بعد اليوم "أين الدولة؟"، نحن نغطي كل الفنانين، ما من فنان يدق بابنا إلا ونستجيب، مستحيل ألا نستجيب. أذكر أني تلقيت إتصالاً من الوزير أبو فاعور ليلاً وطلب مني أن أذهب وأطمئن إلى صحة الفنان الراحل ملحم بركات في مستشفى "أوتيل ديو"، إذا كان مطلق فنان أو نقابة لا يريدون الإتصال بنا شخصياً، بإمكانهم الإتصال على الرقم 1214، ونحن نلبيه حتماً، وخصوصا الفنانين العظماء القدامى، الذين حين نسلم عليهم نشعر برهبة".

ونحن بدورنا نسأل الدكتور الحلو "بما أنك ذكرت أن مطلق أي فنان بإمكانه الإتصال بكم للمساعدة، هل تقصد بكلامك هذا الفنانين المنتسبين الى النقابات فقط؟ وإن كان كذلك، ما هو مصير الفنانين الذين يموتون بسبب عدم تأمين الإستشفاء لهم لأنهم غير منتمين إلى أية نقابة؟ وأغلبهم رفع إسم لبنان عالياً.