شنّ الفنان جاد خليفة هجوما على النجم ​وائل جسار​ واتهمه بالتدخل لعدم احياء جاد حفل زفاف مشترك في تونس.

وقال جاد في فيديو نشره: "بينما كنا نسافر انا والفنانة ليال عبود الى تونس لاحياء حفل، إلتقيت بالفنان وائل جسار بالطائرة وتحدثنا مطولا واكتشفنا ان وائل سيغني في حفل زفاف في تونس والزفاف نفسه سأغني انا فيه وبحسن نية قلت له اني سأكون موجودا بنفس الحفل يوم السبت. وحين وصلنا الى مطار تونس تم تفتيشنا بشكل غير طبيعي لحقائبي انا وليال. وثم اعتذروا مني لاحياء حفل الزفاف يوم السبت وبعد الكثير من البحث اكتشفت ان وائل جسار هو سبب الغاء حفلي معه وقال لهم حين وصل للمطار انه سيركب اول طائرة لبيروت في حال لم يتم الاستغناء عن جاد في الحفل، حين عرفت تفاجأت وانصدمت مما فعله فنان بقيمته. اقول لوائل الله يهديك ويسامحك واقول للناس انتم احكموا".

تواصلنا مع جهات مقربة لنستوضح عن الموضوع، فعلمنا ان وائل لا علم له بما حصل وليس من عاداته ان يقوم بهذه التصرفات التي لا تليق به ولا باسمه، وعلمنا انه التقى بجاد في الطائرة وتحدثا وهو لا يحارب اي فنان موهوب خصوصا انه لا يكترث من سيغني قبله، اذ كان هناك عدد كبير من الفنانين فلماذا سيطلب منهم عدم وجود جاد؟

وفي ردّ خاص لموقع "الفن" قال وائل جسار: "هذا الموضوع لفنان "الغول فوّت الغول"، لا يستحق الرد عليه! ولكن اكراما للناس والرأي العام سأجيب وأؤكد ان الموضوع عار من الصحة جملة وتفصيلا، فأولا كان هناك الكثير من الفنانين في حفل الزفاف، كان هناك الفنان لطفي بوشناق وكثر غيره، فلماذا لم اقل شيئا عن هؤلاء الفنانين؟ جاد أشعرني وكأنني الرئيس التونسي واني انا من يعطي الاوامر في المطار لانه قال بالفيديو انه تم تفتشيه وكأنني انا من امرتهم بتفتيشه!".

واضاف: "بالحقيقة اننا في طريقتنا الى تونس كان يجلس جاد بمقاعد الـ economic (وطبعا ليس معيبا)، ولكنني طلبت من مدير اعمالي ان يجلسه الى جانبنا الى حين تنطلق الطائرة ، كيف تصرفت انا؟ وكيف تصرف هو؟ وماذا قال عني اخبارا غير صادقة؟ غرابة هذا الزمن".

قريبا سننشر رد العروسين على هذا الموضوع.