تحدث الشيخ أحمد السيد عبد الحكم الدويك الملقب بـ"مأذون المشاهير" وللمرّة الأولى عن بعض خبايا وأسرار الزيجات التي أنجزها هو لبعض مشاهير الوسط الفني المصري.

فكشف الدويك أنه يوم عقد قرانه للإعلامي المصري حمدي قنديل والممثلة المصري ​نجلاء فتحي​ فوجئ حينما دخل إليها للإمضاء على عقد زواجها أنها كانت تضع قديمها في حوض ممتلئ بالماء وقال:" عرفت لاحقا أن أحد أقاربها نصحها بهذا الأمر لأنه يطيل فترة الزواج لأطول فترة ممكنة".

أما عن زواج الممثل نور الشريف والممثلة بوسي، فقال إنه تلقى إتصالاً من الشريف يطلب به الحضور ومعه دفتر الطلاق، ولكنه فوجئ عند وصوله به وهو يهمس في أذنه أنه لا يريد الطلاق، مضيفاً :"فأخبرته أنني لم أجلب دفتر الطلاق معي وحاولت الصلح بينهما".

وتابع أنه بعدها إتصلت به الفنانة المعتزلة نورا شقيقة بوسي، لتخبره أن الأخيرة فشلت في التفاهم مع الشريف وأنها تريد الطلاق فتمّ ذلك بالفعل، إلا أنه عاد وزوجهما قبل أسبوع من زواج إبنتهما".

وتحدث أيضاً الدويك عن زيجات الممثل الراحل رشدي أباظة، مشيراً إلى أنه لم يكن محظوظاً في زيجاته، وأن آخرها كانت من إحدى قريباته ولم يستمر زواجه طويلا.