عبّر الفنان المغربي ​عبد الحفيظ الدوزي​عن سعادته الكبيرة بتواجده للمرة الأولى في مصر، وبدخوله أخيرا السوق المصرية عبر منصة المنتج المصري ​محسن جابر​، مضيفا ان الجمهور المصري ذواق ومصر بلد الطرب، والعرب يعتزون بها وبوجود قامات فنية كبيرة تربّت عليها.

وكشف الدوزي خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم يوم أمس لشركة مزيكا، عن اعتباره دخوله مصر نقلة كبيرة في مشواره الفني الممتد لأكثر من 25 سنة، معتبرا تلك الخطوة انطلاقة غنائية جديدة لتحقيق جماهيرية أوسع خارج حدود المغرب العربي، وفرصة للانتشار عربيا عبر مصر، مضيفا أن الجمهور المصري بطبعه ذواق ومحب للفن ويُقدّر الموسيقى، وهو ما يمثل تحديا كبيرا له لنيل ثقتهم في أغانيه المقبلة.

 

وأشار الدوزي إلى إن الأغنية المغربية أصبح لديها انتشار في آخر خمس سنوات تقريبا، وهذا يرجع للموسيقار ​جلال حمداوي​، الذي استطاع أن يُخرج الأغنية المغربية من طابعها الكلاسيكي إلى خارج حدود المغرب، مؤكداً على أنه يمكن أن يغني باللهجة المصرية أو اللبنانية و ذلك حسب تصريحاته لنا، ولكنه أراد في البداية أن يستثمر نجاح الأغنية المغربية الذي تحقق في الفترة الأخيرة، وأيضا استثمار نجاح الموزع الموسيقي جلال حمداوي الذي قدم أغنية "​انت معلم​" للفنان ​سعد لمجرد​.

وأكد الدوزي خلال المؤتمر الصحفي، أن اختلاف وصعوبة اللهجة المغربية هو الشيء الذي يستغرق وقتا وجهدا كبيرين عند تحضير أغنية مقدمة للجمهور المصري كما كشف الدوزي للمرة الأولى عن الأغنية المصورة الجديدة "آمر" التي تم تصويرها مطلع العام في تركيا وخاض خلالها مغامرة تقديم اول كليب عربي بتقنية إخراجية عالية معتمدة على أسلوب الـ "وان شوت".

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً،إضغط هنا.

تصوير شريف عبد ربه