من الصعب أن تكتب عن مسيرة فنانة عرفت المجد، وتختصر رحلة عقود من الجهد والنجاح في سطور، فهي التي إعتلت خشبة المسرح بعمر الخمس سنوات، قدمت مختلف الألوان الغنائية، وكتب ولحن لها أكبر الشعراء والملحنين، منهم ​الأخوان الرحباني​، ​الياس الرحباني​، ​عفيف رضوان​ و​نور الملاح​، ووقفت أمام أهم نجوم السينما المصرية منهم ​رشدي أباظة​ و​فريد شوقي​، وفتحت أبواب منزلها لزملائها الفنانين الذين خبأوا معها أسرارهم وتركوا عندها أجمل ذكرياتهم.

 

هي التي رفضت أهم العروض من الخارج، لأنها متمسكة بأسرتها وبوطنها لبنان، ممكن أن تساوم معها على أي شيء، إلا على محبة لبنان ومحبة الجيش اللبناني، هذا الوطن الذي تعشق كل شبر من تراب أرضه، وهذا الجيش الذي تعتبر جنوده أولادها، فينزف قلبها إن سمعت مرة بأن جندياً لبنانياً تعرض لأي أذى، وتعبيراً عن حبها له أهدته العام الماضي ولمناسبة عيد الإستقلال أغنية وكليب "عيد يا وطن".

 

هي جاكلين التي أحبها أهم المشاهير والمسؤولين، والتي لم تتخلَّ يوماً عن أصدقائها، فهي وبالرغم من الأضواء ونجوميتها الكبيرة، تسارع إلى مواساتهم في أحزانهم، وتبارك لنجاحاتهم، ويبقى فرحها الأكبر في جمع أحبائها من حولها، حيث دعتنا جاكلين ولمناسبة عيد ميلادها، إلى مشاركتها المناسبة، فإجتمعنا وباركنا لها، وكانت سهرة من أجمل السهرات.

 

رئيسة التحرير ​هلا المر​، الفنان ​هاني ثروت​، الشاعر ​محمد حامد​، الموزع الموسيقي ​كارلوس بو مجاهد​ وزوجته، الزميل ​مجدي قباني​، الفنانة ​ندى حاطوم​، الماكيير ​مايك عطا الله​، وعدد من الأصدقاء وأنا شاركنا جاكلين فرحة عيد ميلادها، حيث أطلت وكعادتها، بإطلالة ملكية، وكيف لا، وهي التي كانت ولازالت قدوة في عالم الموضة، أنيقة، مشرقة، مفعمة بالحياة، قلب كبير لا يتعب، وعين ساهرة على كل من تحب.

جاكلين قدمت في حفل عيد ميلادها أغنيتها الجديدة " ​كنت حبك​ " من كلمات محمد حامد، ألحان يحيى الحسن وتوزيع كارلوس بو مجاهد، وبدت سعيدة جداً في تقديم عملها الجديد هذا والذي صورته كليب، فغنينا معها جديدها، وتجمعنا من حولها ورقصنا في جو من الألفة والمحبة والفرح.

من موقع "الفن" نتمنى للفنانة جاكلين دوام الصحة، هي التي كلما أطفأت شموع قالب الحلوى في عيدها، تزيد جمالاً وعطاء.

دلوعة الشاشة وحلوة الحلوات جاكلين...عقبال أجمل سنين.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً،إضغط هنا.